محليات وزير التربية: انتهى عهد تسريب الامتحانات

المويزري من فوق “كرسي الإعاقة”: نسبة لذوي الاحتياجات في أي مشروع سكني

* صفر: مراعاة المعاقين في مواصفات البناء  

*العبيدي: زيادة عدد المرافقين في العلاج بالخارج لذوي الاحتياجات 
أعلن وزير الدولة لشؤون الإسكان شعيب المويزري ان المؤسسة العامة للرعاية السكنية ستخصص نسبة لذوي الاحتياجات الخاصة من اي مشروع للبيوت السكنية الجديدة.
 
وقال المويزري في تصريح صحافي على هامش حملة (جرب الكرسي) التي اطلقتها جمعية حقوق الإنسان الكويتية اليوم ان المؤسسة العامة للرعاية السكنية ستعرض تصاميم متكاملة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة مطابقة لاحتياجاتهم بحيث لا يضطرون الى ادخال اي تعديل في بيوتهم.
من جانبه قال وزير الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية الدكتور فاضل صفر ان المجلس البلدي اصدر قانون البناء الذي حدد مواصفات لجميع المباني الخدمية على ان تتضمن مواصفات خاصة ومرافق لتسهيل حركة ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وأشار الوزير صفر في تصريح صحفي على هامش الحفل إلى اهمية زيادة الوعي لدى ابناء المجتمع حتى لا يستغلوا المزايا المقدمة لذوي الاحتياجات من مواقف وغير ذلك من خدمات‘ مؤكداً حرص الحكومة على مد يد العون حتى تندمج هذه الفئة في المجتمع مضيفا ان اي انسان معرض للتحول الى احد ابناء هذه الفئة بسبب حادث او مرض ما.
 
من جانبه قال وزير الصحة د.علي العبيدي ان وزارة الصحة تولي اهتماما خاصا بالمعاقين من حيث اولوية الدخول إلى الطبيب كما ان هناك تسهيلات تقدمها الحكومة لهم، مشيرا إلى زيادة عدد المرافقين في العلاج بالخارج لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وعن تدني الخدمات الصحية في المستشفيات قال ان الفترة المقبلة ستشهد تطويرا في المستشفيات من حيث المباني والاجهزة والطاقم الطبي والتمريض والادوية، مؤكدا حرص الوزارة على برامج الاعترافات الدولية التي ستعيد المسار الى طبيعته كما ان هناك جهازا لمراقبة ومتابعة خدمات الوزارة بهدف تطوير العمل في مرافقها.
 
من جانبه قال وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف ان الرسالة التي يراد توصيلها في الحفل هي رسالة توعوية للتاكيد على ان ذوي الاعاقة لايمكن ان يكونوا على الهامش بل هم مواطنون كويتيون متساوون في جميع الحقوق مع الاسوياء، معربا عن الامل في استمرار هذه الحملة وتحقيق اهدافها النبيلة.
 
وأضاف د.الحجرف ان العمل جار في وزارة التربية لتفعيل قانون (8 / 2010) حيث يتم التفاهم بين وزارة التربية وهيئة المعاقين لتنفيذ الدور المنوط بالوزارة في هذا القانون، مبينا ان الوزارة ستسعى الى تنفيذ كل ما يخدم هذه الشريحة.
 
وحول استعدادات الوزارة لاختبارات نهاية العام وما يحدث من تسريبات قال ان الوضع في هذه السنة سيكون مغايرا للسنوات السابقة، مؤكدا انه لن يكون هنالك أي تسريب في الامتحانات. 
Copy link