محليات

الشهر البيئي يختتم فعالياته بأفلام وثائقية ويشيد بالرعاية الحكومية لحملته

عبرت اللجنة المنظمة لفعاليات الشهر البيئي عن شكرها الجزيل لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الذي أولى “هذه الحملة اهتمامه  الخاص ودعمه الكبير بالشكل الذي يعكس إيمانه بأهمية نشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع.
وقالت اللجنة في بيان لها بمناسبة ختام فعاليات الشهر البيئي إنه مع توالي الاحداث  بالكويت برزت عدة مفاهيم  شكلت  قضايا كثيرة تحتاج الى وعي  لمفهوم البيئة لدى كل  أفراد المجتمع بداية من الطفل حتى  المؤسسات  الاقتصادية الكبيرة …وكانت فكرة الشهر البيئي  حظيت باهتمام  ورعاية رئيس الوزراء سمو الشيخ /جابر المبارك الصباح حيث انه  أعطى اهتمامه ودعمه الكبير لتصل هذه الفعاليات الى ما وصلت اليه الان .
وأضافت أن التنمية المستدامة هي واحدة من أهم الأهداف التي نسعى لها  من خلال التطوير الدائم في فعاليات الشهر البيئي  على غرار الدول المتقدمة التي تعني بالكثير لتطور المفهوم البيئي ومنه الى التطبيق الصحيح لكل ما هو  يحافظ على بيئة متوازنة .
في السياق نفسه تقدمت شركة ادارة لتنظيم المعارض والمؤتمرات وشركة فيجين للاستشارات بالشكر للهيئة العامة للبيئة كشريك استراتيجي وللمكتب الاقليمي للبرنامج الانمائي في  الكويت  على الانضمام  واعطاء فعاليات الشهر البيئي  بالكويت صفة الدولية وأيضا جمعية  حماية البيئة والمجهودات والافكار المتميزة في حث الافراد للتفاعل مع  أنشطة الشهر البيئي  وقد أخترنا اليوم بالاخص  لان العالم بأجمعه  يحتفل بيوم الارض العالمي  وكيفية حفاظ الانسان على الثروات الطبيعية  حتى نحيا جميعا في  بيئة صحيحة متوازنة  لانه حق لكل فرد  فينا.
وأعربت الشركتان عن امتنانهما للحضور كما شكرتا الرعاة الذين هم بالفعل  أساس  نجاح هذا  الحدث  لانهم  أعطوا  الدعم الكامل  بكل أنواعه  حتى أن بعض منهم  بادر بضم فرق عديدة من طرفهم للمشاركة معنا في مواقع  الفعاليات. ووزارة التربية  والمدارس المشاركة  والجامعات والمراكز التجارية ونشكر الجمعيات التعاونية وكذلك القنوات  التلفزيونية والصحف ولكل هذا  الدعم في  توصيل رسالة الشهر البيئي.
وخلال حفل الختام تم عرض الفيلم الذى يبرز أهم فعاليات  الشهر البيئي  ويوضح المفهوم الحقيقي للشهر البيئي أيضا كما تم عرض أفلام  بيئية  سريعة  تم وتصورها وانتاجها على أيدى ابناءنا الاعزاء  فلذات أكبادنا في  تناولهم لقضايا بيئية حتى نصل بصوتهم ورؤيتهم  للعالم بأجمع.
 
 
Copy link