محليات

“المدنية” تنفي كشف المعلومات الخاصة في البطاقة الذكية

نفت الهيئة العامة للمعلومات المدنية صحة ما أثير أخيرا في بعض وسائل الإعلام عن امكانية كشف المعلومات الخاصة المسجلة في الشريحة الالكترونية للبطاقة الذكية من قبل البعض لدى استخدامها اثناء التزود بالوقود في محطات البنزين واستغلالها في تسريب بيانات ومعلومات صاحبها.  
 
وقالت الهيئة في بيان صحافي انه لدى التزود بالوقود لا يمكن سوى قراءة الرقم المدني والرقم المتسلسل من الشريحة الالكترونية واما المعلومات المتعلقة بالسفر والدخول إلى البلاد أو مغادرتها فيتم تسجيلها في اجهزة المنافذ ولا تدون على البطاقة الذكية بالتالي لا يستطيع احد معرفة بيانات المسافر أو عدد سفراته أو الجهات التي يقصدها من خلال البطاقة المدنية وانما لا بد له من الرجوع إلى إدارة المنافذ وهذا لا يكون الا عن طريق الجهات المختصة.
 
وأكدت انه لا يمكن لاي شخص معرفة المعلومات والبيانات المسجلة داخل الشريحة الا لاصحاب العلاقة اذ انه لكل جهة حقل خاص بها ولديها صلاحيات خاصة بها لقراءة البيانات والعمل على تحديثها ولا يمكن لاي جهة اخرى الدخول إلى أي حقل غير مخصص لها.
 
وطمأنت الهيئة جميع المواطنين والمقيمين لسلامة وأمن المعلومات الواردة في الشريحة الالكترونية للبطاقة الذكية وعدم امكانية اختراقها أو الوصول اليها الا من قبل الجهات المختصة والمخولة.
 
وأشارت إلى أن مشروع البطاقة المدنية الذكية تم انجازه بالاستعانة بخبرات عالمية متخصصة ومشهود لها بالكفاءة في أمن البيانات لضمان خصوصية الافراد ومعلوماتهم.
Copy link