محليات لحين تشغيل مصانع تدوير النفايات

وصية “بيئة البلدي” لـ”رحية” : تقطيع الإطارات وتغليفها وتخزينها

أوصت لجنة البيئة في المجلس البلد بطرح مناقصات للقيام بأعمال تقطيع الاطارات التالفة والمستعملة وتغليفها وتخزينها وفق اشتراطات البيئة “كخطوة اولى ومبدئية لحين تشغيل مصانع تدوير النفايات”.
واجتمعت اللجنة  اليوم برئاسة العضو المهندسة جنان بوشهري ، ودعت الى  إلغاء توصية المجلس البلدي الصادرة في اجتماعه 6/2007 والمتعلقة بإجراء مزايدات للاطارات المستعملة في منطقة رحية جنوب محافظة الجهراء.  
وقالت بوشهري إن اللجنة أوصت بأن توفر بلدية الكويت جميع سبل السلامة لموقع رحية وتسويره وتوفير كل التجهيزات الممكنة من اشتراطات الامن والسلامة كما أوصت بأن يتم التنسيق بين البلدية والادارة العامة للاطفاء بخصوص تأمين معدات الأمن والسلامة بأسرع وقت ممكن.
واضافت بوشهري ان اللجنة اوصت بطرح مناقصات للقيام بأعمال تقطيع الاطارات التالفة والمستعملة وتغليفها وتخزينها وفق اشتراطات البيئة “كخطوة اولى ومبدئية لحين تشغيل مصانع تدوير النفايات”.
واشارت الى انه تم الطلب من الهيئة العامة للبيئة دراسة موقع رحية وبيان الاثار البيئية الناتجة من تخزين الاطارات طوال تلك المدة كما طالبت اللجنة بدراسة موقع الحريق والآثار المترتبة سواء على مستوى التربة او الهواء.
وذكرت ان اللجنة طلبت من الهيئة العامة للبيئة تحديد طرق وسبل تأهيل موقع الحريق مع اتخاذ كل الخطوات الفعلية للوقوف على جميع الجهات التي صدرت لها تراخيص مزاولة انشطة وتدوير النفايات المستعملة واوصت اللجنة بمخاطبة المجلس البلدي لتوفير احتياجات تلك الجهات من الاراضي تمهيدا لصدور قرار تخصيص لها.
وبينت بوشهري في هذا الصدد ان اللجنة اوصت بإعادة النظر في توصية اللجنة الفنية بشأن تخصيص 6 مواقع في منطقة السالمي.
Copy link