رياضة

مورينيو: الكلاسيكو .. هو السبب

رفض البرتغالي “جوزية مورينيو” المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني إلقاء اللوم على لاعبيه، بعد الخروج من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا على يد بايرن ميونخ الألماني، مؤكدًا أن الفريق قدم أداءً رائعًا طوال المباراة، وعلى صعيد آخر أعتبر مواطنه “كريستيانو رونالدو” الأفضل في العالم هذا العام.
وأوضح “مورينيو” في مؤتمر صحفي بعد مباراة الفريقيّن في إياب قبل نهائي البطولة، والتي خسرها الريال بركلات الترجيح 1-3 بعد فوزه 2-1 في الوقتيّن الأصلي والإضافي، وهي نفس نتيجة الذهاب لصالح الفريق الـ”بافاري”.. قائلًا: “أنها كرة القدم، وقدم اللاعبون أفضل أداء لديهم، ولكننا لعبنا أمام فريق كبير، ومعظم لاعبيه كانوا في عطلة السبت الماضي، الوقت الذي كنا نخوض فيه مباراة هامة للغاية (في إشارة للكلاسيكو)“.
وأضاف: “كانت مباراة رائعة وصعبة للغاية، وفي النهاية كانت الفرحة للبايرن. منذ عاميّن كنت أنا الذي تغمرني السعادة والبايرن هو من يبكي على أرض الملعب“.. في إشارة منه لفوزه مع إنتر ميلان بلقب دوري الأبطال على حساب النادي البافاري عام 2010.
وأكّد “مورينيو” أنه لا يفضّل عقد مقارنات بين أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي، وإن كان الأرجنتيني “ليونيل ميسي” أو “كريستيانو رونالدو”، ولكنه يرى أن العام الجاري كان نجم ريال مدريد هو الأفضل وبفارق كبير.
وأنهى مدرب ريال مدريد حديثه.. قائلًا: “أنا أكثر حزنًا من أجل اللاعبين، ولكن علينا أن نكون أقوياء، وأمامنا فرصة سانحة لحصد الدوري المحلي، فيتبقى لنا ست نقاط فقط لضمان اللقب، وأنا أشعر بالفخر الشديد للتدريب هذه المجموعة من اللاعبين“.
وأطاح بايرن ميونيخ بريال مدريد، وتأهل على حسابه لنهائي دوري الأبطال أوروبا.. ليواجه تشيلسي الإنجليزي، الذي تخلص بدوره أمس من عقبة برشلونة الاسباني، في ملعب “أليانز أرينا” يوم 19 مايوالمقبل. 


Copy link