برلمان تسجيل قضية في مخفر الفردوس ضد الزنديق

وزير الداخلية أبلغ الطبطبائي بتقصي عبدالله خلف قاذف السيدة عائشة

*البراك يطلب فزعة حقيقية للدفاع عن عرض الرسول 
*الداهوم غاضب من تكرار الطعن في السيدة عائشة   
* المناور: لا يطعن بعرض أبي القاسم إلا ” ابن زنا “
* الكندري:  الإسراع في تغليظ العقوبة لنرى المسيئين على المشانق
*الطريجي: لاخير فينا إن سكتنا عن النجس

(تحديث) قال النائب وليد الطبطبائي: “بلغني وزير الداخلية أن الأجهزة الأمنية تتقصى حاليا امر المتطاول على عرض الرسول وعرض أم المؤمنين بتويتر وجار معرفة إن كان يقيم في البلاد أو خارجها لاتخاذ اللازم”.
بدوره قال المحامي خالد الجويسري: “تم تكليف المحامي خالد الزبني عضو لجنة المحامين للدفاع عن عرض النبي صلى الله عليه وسلم بتسجيل قضية في مخفر الفردوس ضد المسيء عبدالله خلف “.
استعجل نواب ضبط المدعو عبد الله خلف الذي قذف عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنه وارضاها من على حسابه في التويتر .
وطلب النائب مسلم البراك “فزعة حقيقية” للدفاع عن عرض الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعدما ظهر زنديق جديد تعرض لأم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ، مستغربا ان البعض لم يتعظ بما حدث لياسر الحبيب.  

وقال البراك: “يبدو أن البعض لم يتعظ مما حدث للخبيث ياسر الحبيب فقد ظهر لنا زنديق “جديد” تعرض لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ويجب أن تكون هناك فزعة حقيقية للدفاع عن عرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم-“. 

من جهته قال النائب انور الداهوم :” اصبح الطعن في عرض الرسول صلى الله عليه وسلم ،وفي ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها يتكرر ونطالب الداخلية بسرعة القبض على المجرم الضال عبد الله خلف “.
فيما طالب النائب د. وليد الطبطبائي بسرعة القاء القبض على المجرم عبد الله خلف الذي طعن عرض الرسول صلى الله عليه وسلم بقذفه ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها.
وقال عضو كتلة العدالة النائب أسامة المناور: “قد علمت والله .. أنه لا يطعن بعرض أبي القاسم صلى الله عليه وسلم إلا ابن زنا .. سنقطع ألسنة هؤلاء بقانون شاتم النبي وعرضه”.
ويطالب النائب الدكتور محمد الكندري : “المجرم الضال يجب القبض عليه في الحال ويجب الإسراع في إقرار تغليظ العقوبة حتى نرى المسيئين الى الرسول معلقين على المشانق”.
وشدد النائب الدكتور عبد الله الطريجي: “لاخير فينا إن سكتناعن النجس المدعو عبدالله خلف الذي تعرض لعرض نبينا صلى الله عليه وسلم واتهم أمنا عائشة، وعلى الداخلية سرعة القبض عليه”.
وقال النائب عبد اللطيف العميري : “مجرم وخبيث جديد يطعن بعرض النبي ويتهم أم المؤمنين عائشة وعلى وزير الداخلية تحمل مسئولياته في القبض على هذا الخبيث”.
وقال النائب مناور ذياب العازمي: “اننا نستنكر بشدة اقدام الخبيث عبد الله خلف على الطعن في عرض الرسول وفي أم المؤمنين عائشة وللاسف هذه الجريمة تتكرر كل يوم فمن امن العقوبة اساء الادب وهو ما يتطلب سرعة اقرار مجلس الامة لقانون اعدام من يمس عرض النبي و ازواجه ونطالب الداخلية بسرعة القبض على المجرم الضال الذي تعرض لعرض نبينا صلى الله عليه وسلم واتهم أمنا عائشة رضي الله عنها”.
وقال النائب عمار العجمي من حسابه على تويتر : “وتستمر الإساءة لأُم المؤمنين ويستمر المرجفون بإختبار صبرنا إلا أن هذا المقام ليس مقام حلم بل مقام فعل وسندفع بقانون اعدام المسيئ لرسولنا”.


Copy link