محليات

الكندري: الأجهزة الحديثة تحقق 95% من الرضى بين الأزواج

صرح د.أحمد الكندري استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية والعقم، والأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الكويت بأن الأجهزة التعويضية لعلاج الضعف الجنسي تعد من الأساليب الممتازة لعلاج حالات الضعف الجنسي الشديد في مختلف الأعمار. وأوضح بأن التطور في نوعية المواد المستعملة وتطور الأنواع جعلت منها وسائل علاجية عالية الكفاءة وبأقل المضاعفات. وأكد بأن استخدام المضاد الحيوي في تركيبة مادة الجهاز التعويضي تعد تطورا كيبرا قلل بشكل واضح امكانية حصول الالتهابات بعد تلك العمليات.  
موضحاً أن تلك الأجهزة تحقق نسب رضى عالية تفوق 95% بين الأزواج مما يساهم في حل مشكلة صحية واجتماعية كبيرة.
وفي موضوع آخر فقد أفاد الكندري أن دوالي الخصية من الحالات الشائعة بين الرجال وهي ليست بالمرض الخطير، ولكن ثبت علميا ارتباطها مع ضعف وظائف الخصية، ومن ذلك تأخر الانجاب بسبب نقص الحيوانات المنوية وضعف نشاطها، 
وأوضح أيضا بأن تأثر وظائف الخصية قد يشمل نقص هرمون الذكورة مما يؤثر على القدرة الجنسية من الرغبة والانتصاب، ولهذا فانه من الضروري تقييم وفحص الرجل عند الشكوى من تأخر الانجاب وكذلك المشاكل الجنسية لفحص حجم الخصيتين وتحديد وجود الدوالي من عدمه. 
أما ما يخص أساليب علاج دوالي الخصية فقد أكدت مختلف الأبحاث تفوق الجراحة الميكروسكوبية لربط دوالي الخصية وذلك لكفاءة العملية وقلة السلبيات مثل رجوع الدوالي أو تجمع الماء حول الخصية.
Copy link