رياضة

الخلافات بين لاعبي فرنسا .. لا تعني المنتخب الاسباني

أبدى لاعبو المنتخب الاسباني لكرة القدم وجهازه الفني قناعته بأن المناقشات التي دارت بين لاعبي فرنسا بعد الهزيمة التي تعرضوا لها أمام السويد.. لن تؤثّر على لقاء “الماتادور مع الديوك” في دور الثمانية ببطولة أمم أوروبا “يورو 2012”.
وقال المدير الفني للمنتخب الاسباني “فيسنتي ديل بوسكي”: “من الصعب أن يكون هناك تعايش كامل ونموذجي.. ليس أمرًا سهلًا“.. مؤكدًا أن “الأقرب من هذه العلاقات الجيدة سيكون أقرب إلى الفوز“.
وتابع: “لا أعرف ما الذي حدث في فرنسا، ولكن لا اعتقد أن ما جرى سيكون له تأثير سلبي على مباراة الغد. إذا ما كان هناك مناقشات، فقد يكون ذلك بمثابة حافز“.
ومن جانبه أكّد مدافع المنتخب الاسباني “سرخيو راموس” أن المناقشات التي جرت داخل الفريق الفرنسي لن تؤثر سلبًا على مباراة الغد.
وأشار: “عندما تخوض مباريات كثيرة وفي غمار بطولة مثل المونديال أو كأس الأمم الأوروبية، هنالك أهداف أعلى من أي ضيق أو استياء بين لاعبي الفريق“.
وأضاف: “يجب عليك كمحترف أن تنحي ذلك جانبًا.. كل فريق في العالم، ككل الأسر وكل المنازل هناك شجارات، ولكن لا أعتقد أن ذلك سيؤثر عليهم سلبًا“.
يشار إلى أن المنتخب الفرنسي مني بهزيمة في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بالبطولة.. بهدفيّن دون رد لصالح السويد، إلا أن ذلك لم يمنعه من التأهل الى دور الثمانية، وإن كان ثاني المجموعة.
ويواجه منتخب الديوك الفرنسي نظيره الاسباني في دور الثمانيّة بالبطولة، ويتمتع بأفضليّة تاريخية، حيث لم يفز “لاروخا” بأي لقاء رسمي بينهما.
Copy link