رياضة

بصمة مدريدية .. على ربع نهائي الـ(يورو 2012)

رغم هيمنة الدوري الإنجليزي لكرة القدم على المنتخبات المشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليًا ببولندا وأوكرانيا، كان فريق ريال مدريد الاسباني هو الرابح الأكبر في دور الثمانية للبطولة.
ومن بين سبعة أهداف شهدتها المباريات الثلاث الأولى في دور الثمانية، كان للاعبي ريال مدريد أربعة أهداف في هذا المهرجان الكروي الرائع.
وسجل البرتغالي “كريستيانو رونالدو” هدف الفوز 1/صفر للمنتخب البرتغالي على نظيره التشيكي يوم الخميس الماضي، ثم سجّل زميله في ريال مدريد لاعب الوسط الألماني “سامي خضيرة” الهدف الثاني لمنتخب بلاده.. ليفتح له الطريق إلى الفوز الكبير 4/2 على نظيره اليوناني أمس الأول الجمعة.
ولعب “خضيرة” بمستواه البارز في هذه المباراة دورًا كبيرًا في الفوز على اليونان، وإن ذهبت جائزة أفضل لاعب في المباراة إلى “مسعود أوزيل” زميله في ريال مدريد والمنتخب الألماني.
وسجل “تشابي ألونسو” نجم ريال مدريد هدفيّن للمنتخب الاسباني، وقاده إلى الفوز 2/صفر أمس السبت على نظيره الفرنسي.
وتحدّث المدرب “يواخيم لوف” المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم بالفعل إلى المدرب البرتغالي “جوزيه مورينيو” المدير الفني لريال مدريد ليشكره على التطوّر الملحوظ في مستوى كل من “خضيرة” و”أوزيل” /23 عامًا/ في عاميّن قضاهما اللاعبان في النادي الملكي.
وأضاف: “من الصعب أن تستخلص منه الكرة.. لديه قدرات قيادية جيدة وتواجد جيد في الكرات العالية. إنه يلعب دورًا جيدًا لخدمة اللاعبين المحيطين به أيضًا”.
وقدّم “أوزيل” أيضًا أفضل عروضه في المباراة أمام المنتخب اليوناني.. ليلعب مع “خضيرة” دورًا بارزًا في بلوغ المنتخب الألماني للمربع الذهبي للبطولة الكبيرة الرابعة على التوالي منذ يورو 2004.
وقال “فيليب لام” قائد المنتخب الألماني: “كل منهما نضج في ريال مدريد.. كان تحسنًا مدهشًا، وساعد الفريق بشكل هائل”. 
وقال “لوف” إن “أوزيل” استحق الفوز بجائزة أفضل لاعب في المباراة أمام اليونان.. لتكون المرة الثانية التي يحرز فيها هذه الجائزة بالبطولة الحالية بعد مباراة الفريق الأولى التي فاز بها 1/صفر على البرتغال.
وأوضح “لوف”: “مسعود (أوزيل) شارك في جميع الهجمات.. وكان دائمًا في أجواء المباراة”.
Copy link