جرائم وقضايا

المدّعي طلب منه 50 ألف دينار على سبيل التعويض
تبرئة الوشيحي من التشهير بمدير مدرسة تحفيظ القرآن في السجن المركزي

حصل ناشر تحرير سبر الزميل محمد الوشيحي على حكم بالبراءة في دعوى تعويض مدني رفعها ضده مدير مدرسة تحفيظ القرآن في السجن المركزي محمد عبداللطيف الدوسري، حيث طلب الأخير في دعواه مبلغ 50 ألف دينار.  

وتعود تفاصيل القضية إلى ما كتبه الوشيحي قبل سنوات في زاويته (آمال) في جريدة الراي، حيث تناول شكاوى بعض السجناء ضد مدير المدرسة بناء على اتصالات تلقاها من عدد منهم، وأن هناك تجاوزات في مسألة تخفيف الأحكام على السجناء في حال حفظهم لأجزاء من القرآن الكريم، الأمر الذي دفع مدير المدرسة في السجن إلى رفع دعوى قضائية للمطالبة بتعويض قدره 50 ألف دينار عما اعتبره تشهيرها به ونيلاً من سمعته.  
وترافع في القضية دفاعاً عن الوشيحي المحامي عبدالله الأحمد الذي دفع ببطلان ما جاء في صحيفة الدعوى على اعتبار أن ما سطره الكاتب في مقاله إنما هو شكوى عامة تلقاها عبر عدد من السجناء، ليأتي الحكم أخيراً بالبراءة للمشكو في حقه هو الزميل محمد الوشيحي.
Copy link