عربي وعالمي

بينا نيتو يعيد الحزب الثوري إلى الحكم في المكسيك بعد غياب 12 عاما

أعادت الانتخابات الرئاسية التي شهدتها المكسيك الأحد الحزب الثوري المؤسساتي، الذي حكم البلاد طيلة 71 عاما، إلى السلطة بعد غياب 12 عاما مع فوز مرشحه انريكي بينيا نييتو ب37,93% من الاصوات، بحسب تقدير رسمي للمعهد الفدرالي الانتخابي.
وأعلن رئيس المعهد ليوناردو فالديس ان نييتو نال بين 37,93 و38,55% من الاصوات وهي نتيجة اقر بها على الفور الرئيس المنتهية ولايته فيليبي كالديرون.
يذكر أن الحزب الثوري المؤسساتي حكم المكسيك خلال 71 عاما وقد خرج من السلطة عام 2000 بعد خسارته امام حزب العمل الوطني. ويعود الحزب الى رئاسة البلاد بعد حملة انتخابية احتل خلالها مرشحه صدارة استطلاعات الراي من دون انقطاع.
Copy link