عربي وعالمي

كوسوفو ستنال “السيادة الكاملة” رغم معارضة بلغراد

قررت مجموعة التوجيه الدولية حول كوسوفو الاثنين في فيينا ان هذه الدولة ستنال “السيادة الكاملة في سبتمبر” المقبل، وذلك بعد اربع سنوات من اعلان الاقليم استقلاله من جانب واحد بدعم الولايات المتحدة ودول رئيسية في الاتحاد الاوروبي بالرغم من رفض صربيا.
واعلن وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليغير في مؤتمر صحافي في ختام الاجتماع الخامس عشر ما قبل الاخير ان “المراقبة الدولية” لكوسوفو تنتهي “مع القرار الذي صدر اليوم”، مذكرا بان هذا القرار كان مطروحا للنقاش منذ يناير 2012.
وعبر رئيس الوزراء الكوسوفي هاشم تاجي الذي حضر اجتماع مجموعة التوجيه الدولية في فيينا عن ابتهاجه لما وصفه بانه “يوم تاريخي” و”مرحلة جديدة لكوسوفو”.
الا ان مسؤولا صربيا كبيرا سعى الى التقليل من اهمية قرار مجموعة التوجيه حول كوسوفو. فقال سكرتير الدولة داخل الوزارة الصربية لشؤون كوسوفو اوليفر ايفانوفيتش لمحطة التلفزيون بي 92 “ان هذا القرار لن يمثل امرا هاما” بالنسبة لصرب كوسوفو لانهم “يرفضونه منذ البداية”.
لكن ايفانوفيتش اسف مع ذلك لرحيل هذه البعثة. وقال “عندما تغادر بعثة دولية، ايا تكن، كوسوفو فان ذلك يمثل خطرا كبيرا بالنسبة للصرب وصربيا”.
Copy link