رياضة

بواس: سمعتي لم تهتز .. بعد مسيرتي مع تشيلسي

يدرك “اندريه فيلاس بواس” أن لديه “فرصة هائلة” مع توتنهام هوتسبير، لكنه رفض القول انه في مهمة لاستعادة سمعته عقب إقالته من تدريب تشيلسي الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مارس الماضي.
وفي حديثه إلى الصحفيين لأول مرّة في المعسكر التدريبي الفخم الخاص بتوتنهام في شمال لندن، خرج المدرب البرتغالي على هيئة المقاتل.. وقال انه مستعد للبناء على الإرث الذي تركه المدرب السابق “هاري ريدناب”.
وبدا المدرب البرتغالي غاضبًا، عندما طرحت عليه التكهنات بأن قصر الفترة الى تولى فيها تدريب تشيلسي تعني انه اخفق.
وقال مدرب بورتو البرتغالي السابق البالغ من العمر 34 عامًا: “لا يمكنني أن اتحمل هذا الاخفاق بمفردي.. يجب أن اختلف معك“.
واضاف: “اولًا يجب أن تتذكر أن التشكيلة التي كانت تلعب كانت تمثل المستقبل، وان المالك هو الذي اتخذ القرار الذي يجب أن احترمه، إلا انني لن اقبل به على الاطلاق والذي انهى عقدي بمقتضاه“.
وتابع: “لذا فان هذا لا يمثل اخفاق شخص واحد، ولن اتعامل مع الموقف بهذا الشكل فهناك أخطاء ارتكبتها، وتعلمت منها إلا ان قرار انهاء عقدي ليس قراري بل انه قرار مالك نادي تشيلسي لكرة القدم“.
وكانت إقالة “ريدناب” من قبل توتنهام مفاجأة، عقب قيادته للفريق إلى المركز الرابع في الدوري الانجليزي الممتاز.. وإضاع فرصة نيل مكان في دوري أبطال اوروبا، بعد أن حصل تشيلسي على اخر المواقع المؤهلة لبطولة اوروبا بعد إحرازه اللقب.
واثار قرار استبدال “ريدناب” بـ”فيلاس بواس” مخاوف بين المشجعين الذين يرى بعضهم ان هذا يشكل خطوة للوراء.
وأضاف: “الامر ليس مهمة لاستعادة سمعتي، بل إنها مهمة لوضع توتنهام على الطريق نحو الالقاب ثانيةً.. اعتقد ان ابعاد النادي تتحدث عن نفسها“.
وتابع: “انها فرصة هائلة بالنسبة لي، وأنا مستمتع جدًا لحصولي على هذه الفرصة، لذا فإنه من الرائع ان التحق بالعمل بفريق لديه مثل هذا الطموح الكبير نحو المستقبل“.
Copy link