برلمان

البراك: لا يجوز الحديث عن بيان الشعبي الا بعد قراءته كاملا كما قُدم للأغلبية

اكد النائب مسلم البراك ان البيان الذي قدمته كتلة العمل الشعبي وعرضته على كتلة  الاغلبية قبل ندوة ديوان اسامة المناور كان متكاملا مكوناً من جزئين واتفقت الاغلبية على الاعلان عن الجزء الاول في ندوة المناور وتأجيل الجزء الثاني ليعلن عنه لاحقا مع الاعلان عن برنامج الاغلبية ، وبالتالي لا يجوز الحديث عن بيان الشعبي الا بقراءته كاملا وفق ما تم تقديمه للاغلبية قبل ندوة المناور . 
وقال البراك في تصرح صحافي : ان كتلة العمل الشعبي لا تريد ان تعمق اي خلاف بين اعضاء كتلة الاغلبية، وان كانت بعض الصحف تستغل بعض التصريحات التي صدرت من بعض الزملاء بشكل سيء،  وانا افترض دائما حسن النوايا بزملائي اعضاء الاغلبية، وافترض سوء النوايا في الاعلام الفاسد الذي تضع صحفه عناوين كاذبة وخاوية تؤكد كذبهم ودجلهم فعندما تقرأ التفاصيل لا تجد شيئا. 
وأضاف البراك : والحقيقة التي بات لزاما توضيحها هي ان بيان كتلة العمل الشعبي الذي قدم لكتلة الأغلبية، كان بيانا متكاملا مكون من جزئين الاول يتضمن الدعوة الى الاسراع في اصدار مرسوم حل مجلس 2009 واصدار مرسوم الدعوة للانتخابات وعدم اجراء اي تعديل للدوائر الانتخابية او نظام التصويت، وكان الجزء الاول يتحدث عن الاساس  الذي بنيت عليه العلاقة بين الحاكم والمحكوم واشرنا الى علاقة الشعب بالنظام الحاكم خلال ازمة الحكم في العام 2006 حيث حسمها الدستور . 
وتابع البراك : اما الجزء الثاني من البيان الذي قدمته الشعبي للاغلبية فكان يتضمن مباديء عامة حول المسارات التشريعية و الدستورية وتحدث عن تفعيل الامارة الدستورية وصولا الى الحكومة البرلمانية المنتخبة، والهيئات السياسية والدائرة الانتخابية الواحدة والتعديلات الدستورية الاخرى المهمة التي سيتم التقدم بها بعد الانتخابات، خصوصا على المواد “56، 80، 97، 98، 101، 102، 103، 116” من الدستور، اضافة الى حزمة التشريعات الهامة، ومن بينها قوانين مكافحة الفساد واصلاح القضاء، والاصلاح السياسي  والانتخابي، بالاضافة الى قانون التعيين في المناصب القيادية، والحقوق المدنية والقانونية للبدون، ومن يستحق منهم التجنيس.
وزاد البراك : ان كتلة الاغلبية رأت ان يتم تقسيم البيان الذي قدمته كتلة العمل الشعبي للاغلبية الى جزئين : الاول وهو ما تم إعلانه عند المناور والثاني ترك لمرحلة قادمة عندما سيتم الاعلان عن برنامج الاغلبية ، وبالتالي – كما يقول البراك – لا يجوز الحديث عن بيان الشعبي الا بقراءته كاملا وفق ما تم تقديمه للاغلبية قبل ندوة المناور
Copy link