آراؤهم

الشعب يريد إسقاط النظام

كانت ابنتي ( الماس ) ذات الخمسة أعوام بجانبي تغني وتقول:

الشعب يريد إسقاط النظام !
طبعاً لا أخفي عليكم أن أباها ( أنا ) نصف حكومي ونصف معارض ولكنني لم أطالب يوماً ولن أطالب ولن حتى أفكر بإسقاط النظام.
نسأل الله أن يديم الكويت ونظامها بخير.
ولكن فكرت بكلامها الذي لا تفقهه والذي لا تعي معناه وقلت في نفسي من الذي لقنها هذا الكلام وكيف؟!
لم تشاهده بالتلفاز ولم تسمع أباها يقوله، إذن من أين سمعت هذا الكلام وحفظته؟.

طبعاً قبل الربيع العربي لم تكن هذه الجملة موجودة ومتداولة ولكن رددتها الشعوب وحفظتها ( الماس ) وغيرها .
وهنا سرح بي الخيال وقلت في نفسي: ابنتي حالها كحال أطفال الكويت ولكن من الذي أوصل أطفال الكويت لهذه المرحلة؟! أين وزارة الإعلام وأين وزارة التربية؟.

وزارة الإعلام التي ترعى كل أوبريت والتي لا تعبر إلا على من عمل به وشاهده فقط حيث أن من يشارك به هم أولاد الواسطات والنخب وليس هو عمل وطني يحتوي أطفال الكويت جميعاً وليس هو عمل وطني تتداوله محافظات الكويت!

أين وزارة التربية التي همها الأول والأخير تغيير المناهج وليس تغيير العقول وتعليم الولاء والوفاء؟!
بل من أوصل الشعب الكويتي لهذه الحالة التي نراها اليوم!
شعب على المستوى الشخصي لا ينقصه شيء بل نحن على المستوى الإداري متميزون جداً عن دول الشرق الأوسط.
شعب يطالب اليوم بتعديلات دستورية وتقليص صلاحيات أمير الكويت بل جعل أسرة الحكم تحكم ولا تسود.
يجب أن يحاسب من بيده أسباب تراجع ولاء المواطنين وتذمرهم.
يجب على من بيده الأمر أن يغير طاقم المستشارين الذين لا يقرأون الشارع الكويتي جيداً ولا يعرفون ماذا يريد المواطنون حقاً.
تقول ( الماس )
الشعب يريد تغيير النظام .

فهل هذه غرسة غُرست اليوم وسوف تجنى غداً؟.

 

Copy link