رياضة

فراس الخطيب: لن ألعب للمنتخب السوري .. مادام العنف مستمرًا

أكّد المهاجم الدولي السوري “فراس الخطيب” على قراره السابق، بعدم اللعب لمنتخب بلاده مادام أن أعمال العنف والقصف مستمرة.
وقال في لقاء صحفي مع موقع (كووورة) الرياضي: “مازلت متمسكًا بقراري السابق، بعدم الانضمام والمشاركة مع منتخب سوريا في الوقت الحالي.. طالما هنالك قصف للبلدات والمدن السورية، وخصوصًا مدينة حمص.. حتى يتم إيقاف كافة الأعمال الإرهابية ويعود الهدوء لسوريا“.
وعن احترافه بنادي نوتينغهام فورست الإنجليزي.. قال: “أتمنى أن تكون تجربتي معهم ناجحة، ونكون على قدر المسؤولية التي وضعها فواز الحساوي رئيس النادي الجديد ومالك شركة فيتو صاحبة الحق في بطاقتي الدولية، بعدما منحني الفرصة لأتواجد ضمن صفوف الفريق وخوض التجربة، والتي ستكون هي الأولي بالنسبة لي لاستكمال مسلسل اللاعبين العرب الذين انضموا للأندية الانجليزية“.
وخاض “الخطيب” مع منتخب بلاده خلال العام الحالي 75% من مبارياته الدولية، وهي النسبة التي يحددها الاتحاد الإنجليزي لانضمام المحترفين إلى أنديته، ولكن المشكلة تكمن في الشرط الثاني، وهو وجود المنتخب ضمن الـ50 الأوائل في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.
حيث قال المهاجم السوري بهذا الصدد: “هذا الأمر لا أعلم به شئ، ولكن شركة فيتو هي التي تدرس الأمر وسيكون القرار لها“.
ولم ينس “فراس” شكر إدارة نادي القادسية، سواءً من المدربين واللاعبين وجمهور النادي على حسن تعاملهم معه طوال 3 سنوات مضت قضاها ضمن صفوف الفريق.
Copy link