جرائم وقضايا

الاستئناف تؤجل محاكمة الضباط المعتدين على الوسمي إلى 5 سبتمبر

 أرجأت محكمة الاستئناف محاكمة ضباط وأعوان القوات الخاصة في قضية الاعتداء الدكتور عبيد الوسمي خلال أحداث ديوان الحربش إلى جلسة 5 سبتمبر المقبل.

وتعليقاً على ذلك طالب الوسمي القوات الخاصة بتقديم ما يثبت أن هناك بياناً صدر عن الديوان الأميري يسمح بضرب الحضور في ديوان الحربش.

من جهته قال المحامي الحميدي السبيعي إن المحكمة أجلت قضية العقيد شكري النجار ورفاقه إلى جلسة 5 سبتمبر من أجل أن نقدم “سي دي” يظهر ضرب الوسمي والشروع بخطفه اواهانته في ديوان الحربش، ما يعني  أن الادلة التي قدمناها سابقا قد اختفت من الملف.

وأضاف السبيعي من حسابة في “تويتر” أنه كان من المفترض أن يترأس جلسة محاكمة شكري ورفاقه المستشار عادل الصقر إلا أنه أعتذر ولم يحضر وتم انتداب عضو آخر محله. 

وكانت دائرة الجنح المفوضة بالمحكمة الكلية قد أصدرت في وقت سابق حكمها ببراءة ضباط وبعض الافراد من القوات الخاصة من تهمة استعمال القسوة والاعتداء على الوسمي بديوان الحربش. 

واكدت المحكمة في تفاصيل حكمها”بان صاحب السمو أمير البلاد بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة قد أصدر لرجال الشرطة والقوات الخاصة بعدم السماح باقامة  الندوة التي تم عقدها فيما يسمى بديوان الحربش في منطقة الصليبيخات خارج تلك الديوانية أو التجمهر أمام المنزل حفاظا على سلامة النظام العام وصونا لأرواح وسلامة المواطنين، وأنها تعول على انكار المتهمين وما قرروه بالتحقيقات من ان المجني عليه كان يحرض الجماهير للبقاء بالساحة الخارجية للمنزل وعصيان أوامر رجال الشرطة والأمن”. 

 وأنه هو من وضع نفسه بموضع مجابهة السلطات العامة ومقاومتها والتعدي عليها بالقول تصريحا أو تعريضا.

 

Copy link