برلمان

الموقعون على “وثيقة رمضان” .. يصرحون لـ

– المسلم والطاحوس يعلنان من الخارج التوقيع على العريضة فور الرجوع من السفر

– السعدون :وثيقة الأمة مصدر السلطات خطوة مهمة  لمواجهة محاولات الانقلاب على الدستور

– السعدون يجوب الدوائر الخمسة .. للتوقيع على العريضة

– ديوان الذورة يستقبل الموقعين .. حتى منتصف ليل الغد

– الذورة لـ: تشرفت باستقبال جميع فئات المجتمع في ديوانهم

– الموقعون على الوثيقة .. يصرحون لـ

(تحديث..6) التقت مع بعض الموقعين على وثيقة رمضان، لتستعلم آراءهم.. حيث قال “حمود الحرفان”: “أتيت لأوقع على هذه الوثيقة تضامناً بما جاء في بيانها، وأنا أحد افراد هذا الشعب.. أرفض رفضًا قاطعًا ان يتم تغيير الدوائر أو عملية التصويت خارج مجلس الأمة”.

وأكّد “سلمان العجمي”: “حضوري لمثل هذه الوثيقة يعتبر واجب وطني، وان الشعب هو مصدر السلطات قولاً وفعلاً.. ولا يغيّر لمثل هذه الامور إلا ممثلين الشعب داخل قبة عبدالله السالم”.

وتحدّث “فهد الرفيدي”: “إن المحكمة الدستورية غير معنيّة لتغيير الدوائر أو التصويت أو حتى مراسيم ضروره، والأمر لايحتاج إلا ان تجرى الأاتخابات بالطريقة السابقة، وإن كان هناك تغيير.. يجب أن يخرج من مجلس الأمة، وهو المعنيّ بذلك”.

(تحديث..5) صرح د.مبارك الذروه لـ قائلاً: “وضعت هذه الوثيقة للجوء إلى مجلس منتخب، يمثّل إرادة الأمة وتحويل الأمر إلى المحكمة الدستورية أو أستخدام المراسيم الضرورة، فهي لا تتضمن تعديل الدوائر.. وهذا ما ذكره النواب من الأغلبيه وكذلك الخبراء الدستوريين”.

وأضاف: “اليوم تشرفت باستقبال جميع فئات المجتمع في ديوانهم، وقد تجسدت الوحدة الوطنية في هذا الحملة للوثيقة التي زحفت من أجل هذا الوطن”.

وقال كذلك: “هذه الوثيقة تحمل دلالة على استنكار استباقي لأي أمر أو أي محاولة للقفز او الانقلاب على الدستور”.. واختتم بقوله: “أنا كمرشح سابق، لن أقبل على اي انتخابات يتم فيها الإجهاز على مكتسبات الأمة أو العبث بها”.

(تحديث..4) استقبل اليوم في الدائره الخامسة ديوان الدكتور “مبارك الذروة” حملة التواقيع على الوثيقة (وثيقة مقاطعة الانتخابات).. التي انطلقت بتواقيع الأغلبية، وتوزعت على الدوائر الخمس.

وقد بدأ افتتاح هذه الحملة في ديوان (الذروه) في منطقة جابر العلي باستقبال الموقعين الساعة 9:00 مساء، وحتى يوم غد في تمام الساعة 12:00 ليلاً.

وكانت الجموع كبيرة منذ الساعات الأولى للتوقيع على الوثيقة، وقد جمعت هذه الديوانيه جميع أطياف المجتمع.

(تحديث..3) كتب قبل ساعة تقريبًا رئيس مجلس الأمة 2012 المبطل “أحمد السعدون” على حسابه الشخصي بـ(تويتر).. بأنه توجه إلى ديوان الشيباني بالدائرة الثالثة للتوقيع على وثيقة رمضان (الأمة مصدر السلطات)، في منطقة كيفان قطعة 3 شارع 38 منزل 1.. ومن ثم سيتوجه إلى ديوان الأحمد بالدائرة الثانيّة في منطقة الفيحاء.

وعاد ليكتب قبل قليل.. بأنه في طريقه إلى ديوان السنان بمشرف في الدائرة الأولى، بعدها سيتوجه إلى ديوان الدكتور مبارك الذروة بمنطقة جابر العلي في الدائرة الخامسة، ومن ثم سيختتمها بصباح الناصر في ديوان أحمد بن غيام على شارع أم المؤمنين عائشة بنت بكر.

(تحديث..2) أهابت اللجنة التنسيقية بجموع المواطنين  عدم التوقيع على اوراق بيضاء وتسليمها للمراكز المعلن عنها في كل دائرة ، موضحة ان التوقيع الصحيح  هو  داخل الكشوفات التي اعدتها اللجنة والموجودة داخل المراكز والدواوين .

 

(تحديث..1) تبدأ اليوم ولمدة يومين حملة تواقيع عريضة مقاطعة الانتخابات إذا عبثت السلطة بالنظام الانتخابي وذلك.. بعد صلاة التراويح في خمسة مراكز ودواوين في كل دائرة..

ودعت كتلة الاغلبية في مجلس 2012 والقوى الشبابية جميع شرائح الشعب الكويتي للتوقيع على العريضة .

وعنوان مركز الدائرة الرابعة هو ديوان المهندس احمد فلاح بن غيام صباح الناصر قطعه 7 شارع 50 منزل 59 مقابل العارضية على شارع أم المؤمنين عائشة.

من جهته قال رئيس مجلس امة 2012احمد السعدون ان وثيقة “الأمة مصدر السلطات” إحدى خطوات مواجهة محاولات الانقلاب على الدستور الذي تخطط له وتسعى إليه حكومة المبارك.

وقال النائب فيصل المسلم: التزاما مني برفض المساس بإرادة الأمة ولظروف السفر، أعلن تأييدي وتوقيعي على وثيقة “الأمة مصدر السلطات”

 

كما  قال النائب خالد الطاحوس ان توقيع الاغلبية على وثيقة الامة مصدر السلطات هو تكريس لرغة شعبية عارمة للحفاظ على الدستور وعلى السلطة ان تدرك تداعيات اي عبث وساوقع على الوثيقة فور عودتي من السفر.

كما قال عضو المجلس محمد الدلال ان انطلاق عريضة رمضان هدفه جمع أكبر قدر من تواقيع المواطنين عليها للتصدي للعبث التي تنوي السلطة القيام به في النظام الإنتخابي.
‏ 

وقع 27 نائبا سابقا من كتلة الاغلبية  “عريضة رمضان ” التي اصدرتها القوى الشبابية وتنادي بعدم استمرار مجلس 2009  المنحل بالارادة الاميرية والشعبية ،  ومقاطعة الانتخابات ترشحا وتصويتا اذا تم العبث بالنظام الانتخابي، والموقعون هم : محمد هايف، احمد السعدون، علي الدقباسي، جمعان  الحربش ، عبدالله البرغش، عادل  الدمخي ، عبد الله الطريجي ، مبارك الوعلان، محمد  الهطلاني ، مسلم البراك ، فلاح الصواغ، انور  الداهوم، نايف  المرداس، اسامة  المناور ، الصيفي الصيفي ، عبد الرحمن العنجري ا، وليد لطبطبائي ، حمد المطر ، محمد  الخليفة ، خالد السلطان، اسامة الشاهين، عبيد  الوسمي، سالم  النملان ،  احمد بن مطيع ، مناور نقا، خالد شخير ، فيصل اليحيي.

وفي اول تعليق له قال النائب وليد الطبطبائي، نواب الأغلبية البرلمانية في الكويت يقررون مقاطعة الإنتخابات النيابية القادمة احتجاجاً على إجراءات حكومية منفردة بتعديل النظام الإنتخابي.

من جهته قال النائب علي الدقباسي، تشرفت اليوم بالتوقيع على وثيقة الأمة مصدر السلطات. وتلزم هالوثيقة مقاطعة الأنتخابات. ترشيحا وأنتخابا. في حال العبث في النظام الأنتخابي الحالي.  كما تطالب الوثيقة بسرعة حل مجلس 2009 وبعدم أقحام القضاء بالشأن السياسي. وقد وقع 27 نائب سابق على الوثيقة.

واشاد عضو المجلس المبطل اسامة الشاهين بالعريضة الشعبية، ووصفها بالفزعة الجميلة للدستور.

وقال الشاهين  ” العريضة الشعبية للشباب والدواوين والنقابات  فعل إيجابي مستحق، وفزعة جميلة لدستور 1962 وكل ما هو جميل في كويتنا الغالية”.

وكانت   القوى الشبابية  قد اصدرت  «عريضة رمضان» من ديوان رئيس مجلس 2012 المبطل أحمد السعدون. وتضمنت العريضة رفض استمرار مجلس 2009 الذي أسقطته الإرادة الشعبية والقيادة السياسية مع المطالبة بالإسراع في حله.

كما نصت العريضة على رفض العبث بالنظام الانتخابي القائم سواء عن طريق مراسيم ضرورة او عن طريق مجلس 2009 أو عن طريق إقحام السلطة القضائية في الصراع السياسي على ان يكون أي تعديل من خلال المجلس القادم. ك

و دعت الوثيقة الشعب الكويتي الى مقاطعة الانتخابات ترشيحا او انتخابا متى ما تم العبث بالنظام الانتخابي، هذا وستجتمع كتلة الأغلبية في ديوان السعدون بعد صلاة الجمعة اليوم للتوقيع على الوثيقة. وأمس وجه رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي الدعوة لعقد جلسة 31 الجاري، حيث تضمن جدول أعمالها أداء اليمين الدستورية للحكومة الجديدة والتصديق على المضابط وكشف الأوراق والرسائل الواردة ثم ما يستجد من أعمال.

Copy link