رياضة

#اولمبياد_لندن
مصر والمغرب .. يتشبثان بالأمل الأخير

يتشبث المنتخبان الأولمبيان.. المصري والمغربي بالأمل الأخير، عندما يخوضان غدًا الأربعاء الجولة الثالثة الأخيرة من مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012.
ويلتقي المنتخب المصري مع نظيره البيلاروسي على ملعب (هامبدن بارك) في غلاسكو، ضمن منافسات المجموعة الثالثة، والمنتخب المغربي مع نظيره الإسباني على ملعب “أولدترافورد” في مانشستر ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
ولم يحقِّق أي من المنتخبيّن العربييّن أي فوز في مباراتيّه الأولييّن، وسقط كلٌّ منهما في فخ التعادل: مصر أمام نيوزيلندا 1-1 في الجولة الثانية، والمغرب أمام هندوراس 2-2 في الأولى، وخسرا مباراة واحدة: الفراعنة أمام البرازيل 2-3 في الأولى، وأسود الأطلس أمام اليابان صفر-1 في الثانية.
وتنافس مصر والمغرب على البطاقة الثانية المؤهِّلة إلى الدور رُبع النهائي في مجموعتيهما، بعدما حسمت البرازيل واليابان البطاقتيّن الأولييّن، وتملك مصر حظوظًا كبيرة لتخطِّي الدور الأوَّل.. كون مصيرها بيدها بشكل كبير، ويتوقَّف على فوزها على بيلاروسيا بأي نتيجة، فيما يحتاج المغرب إلى الفوز على إسبانيا بفارق هدفيّن وخسارة هندوراس أمام اليابان بهدف وحيد أو العكس (فوزه بفارق هدف وخسارة هندوراس بأكثر من هدف).. ليحجز مقعده في الدور رُبع النهائي للمرَّة الأولى في تاريخه.
وقدّم المنتخبان المصري والمغربي عروضًا جيّدة حتى الآن في البطولة، بيد أن مشكلتهما تمثَّلت في تفنُّن المهاجمين في إهدار الفرص السهلة.. خصوصًا في المباراتيّن الأخيرتيّن أمام نيوزيلندا واليابان، حيث أهدر كلٌّ منهما فوزاً في المتناول.
ويدرك المنتخبان أن الخطأ ممنوع عليهما غدًا، لأنه سيبخر حلمهما في الذهاب بعيداً في المسابقة الأولمبية.
Copy link