رياضة

#اولمبياد_لندن
بولت بعد إحرازه الذهبية: كنت قلقًا قليلًا إزاء الخروج من السباق

(تحديث..2)  أكد العداء الجامايكي “أوساين بولت”، على إنه “كان قلقًا قليلًا إزاء الخروج من السباق”.

وذكر “بولت” في تصريحات صحفية عقب السباق: “عانيت من انزلاق بسيط في الكعب، لكني اختارت الاستمرار وكان هذا حاسمًا”.

وأضاف: “مدربي طلب مني عدم القلق بشأن الخروج من السباق والتركيز في المرحلة النهائية”.



(تحديث..1) أحرز العداء الجامايكي “أوساين بولت” الميدالية الذهبية في سباق 100 متر ضمن رياضة ألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية، مسجلاً 9,63 ثوان (رقم أولمبي جديد) لينال لقب أسرع عداء في العالم.

والرقم الذي سجله “بولت” هو الثاني الأفضل في كل الأزمنة، علمًا بأنه يحمل الرقم القياسي ومقداره 9,58 ثوان سجله في بطولة العالم في برلين عام 2009.

وأحرز الفضية مواطنه “يوهان بلايك” (9,75 ث) معادلاً رقمه الشخصي، والبرونزية الأميركي “جاستين غاتلين” (9,79 ث) في سباق أطلق عليه لقب سباق العصر، وقد جاء على قدر التطلعات.. حيث نزل العداؤون الثمانية تحت حاجز التسع ثوان، باستثناء الجامايكي “آسافا باول” الذي أصيب في الأمتار الاخيرة.

وبات “بولت” ثاني عداء في التاريخ يحتفظ بلقبه في السباق السريع، بعد الأسطورة الأميركي “كارل لويس” عامي 1984 و1988.

ويستطيع “بولت” أن يحرز ذهبيتيّن إضافيتيّن، وتكرار إنجاز بكين عام 2008.. عندما توّج أيضًا بذهبيتيّ سباقيّ 200م والتتابع اربع مرات 100م مع منتخب بلاده.


….


أرسل البطل الأولمبي الجامايكي”يوسين بولت” رسالة تحذير شديدة اللهجة إلى منافسيه في سباق 100 متر عدوًا، بأنه في كامل لياقته وأبرز المرشحين للفوز بالسباق عندما سجل 9.87 في الدور قبل النهائي.
وتأهل أبرز العدائين إلى السباق الذي يقام في وقت لاحق اليوم أمام حشد جماهيري غفير في الاستاد الاولمبي في لندن.
وكانت هناك مخاوف إزاء لياقة الجامايكي “بولت” بعد إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، لكنه بدا في حالة جيّدة.
ولم يتحدّث “بولت” بعد السباق، واكتفى بهز رأسه.. ردًا على سؤال ما إذا كان كل شيء على ما يرام.
وبدا بطل العالم “يوهان بليك” في حالة جيدًة أيضًا، وتأهل إلى النهائي، وكذلك الأمريكي “جاستين جاتلين” الذي قال “أشعر انني في حالة جيّدة“.
وأضاف: “أرسلت رسالة الى المشجعين في المدرجات بأنني مستعد لخوض النهائي“.