رياضة

(مدريد) تحت الضغط .. قبل الـ”كلاسيكو”

ربما يتوقع البعض ان تتحطم آمال ريال مدريد في الدفاع عن لقب دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد المقبل، عند لقائه بغريمه الاكبر برشلونة المتصدر في القمة بين عملاقي الكرة الاسبانية في استاد نو كامب ضمن الجولة السابعة من البطولة.
وفي حالة فوز برشلونة فان الفارق بينه وبين الفريق الملكي سيرتفع الى 11 نقطة.
ورغم ان هذا الرأي ربما يبدو غير واقعي، نظرًا لوجود 93 نقطة أخرى.. سيتم التنافس عليها بعد لقاء القمة فانه يجدر بالذكر ان برشلونة خسر 15 و18 نقطة على الترتيب طوال كل موسم من الموسمين اللتين فاز خلالهما باللقب في 2009-2010 و2010-2011.
كما سبق واستضاف برشلونة.. ريال مدريد وهو متقدّم عليه بفارق ثماني نقاط وفي كل مرة نجح الفريق الكتالوني في الفوز باللقب المحلي.
ورغم عدم استبعاد ريال مدريد من سباق المنافسة على اللقب فان الفريق لم يقدم أداءً متميزًا على المستوى المحلي هذا الموسم وخسر أمام خيتافي وأمام اشبيلية وتعادل مع فالنسيا على أرضه.
وفي المقابل اظهر برشلونة عزيمة وإصرارًا، ربما غابا جزئيًا عن ادائه في الموسم الماضي عندما فاز باول ست مباريات في الموسم الحالي وحصل على العلامة الكاملة.
وقال صانع الألعاب “سيسك فابريغاس” بعد فوز برشلونة على بنفيكا البرتغالي في دوري ابطال اوروبا يوم الثلاثاء “أداؤنا يتحسن مع كل مباراة”.
وعرف مدرب برشلونة “تيتو فيلانوفا” طعم الهزيمة أمام ريال مدريد هذا الموسم، عندما فاز الفريق الملكي بكأس السوبر المحلية متفوقا بفارق الاهداف بعد التعادل 4-4 في النتيجة الاجمالية للقائي الذهاب والاياب في اغسطس الماضي.
ويعاني “فيلانوفا” من مشكلات في خط الدفاع في ظل إصابة “كارليس بويول” و”جيرارد بيكيه”.
وقد يتمكن “بيكيه” من العودة الى التشكيلة إلا أن برشلونة ربما يقرر الاستعانة بجهود اللاعب الجديد “اليكس سونغ” في خط الدفاع الى جانب “خافيير ماسكيرانو”، وهو ما قد يشكل ازعاجًا للاعب ريال مدريد.. البرتغالي “كريستيانو رونالدو” ولزملائه في الهجوم.
وبعد بداية بطيئة في الموسم الحالي.. استعاد “رونالدو” نغمة التهديف، وأحرز ثلاثية في المباراة التي فاز فيها فريقه 4-1 على اياكس امستردام الهولندي في دوري ابطال اوروبا امس الاربعاء ليرفع رصيده إلى 12 هدفًا في جميع المنافسات، متفوقًا بهدفيّن على لاعب برشلونة الشهير الارجنتيني “ليونيل ميسي”.
وكانت هذه ثاني ثلاثية للمهاجم البرتغالي في غضون اربعة ايام بعد ان احرز ثلاثة اهداف في مرمى ديبورتيفو كورونيا في الدوري المحلي.
وستكون مباراة الاحد اللقاء رقم 222 بين العملاقين. وفاز ريال 88 مرة في حين فاز برشلونة 87 مرة وتعادل الفريقان 46 مرة.
وفي الموسم الماضي فاز برشلونة في العاصمة مدريد 3-1 في ديسمبر الماضي في حين فاز ريال 2-1 في نو كامب في ابريل نيسان ليقترب من حسم اللقب.
ويتركز الاهتمام على لقاء القمة رغم اهمية اللقاء بين اتليتيكو مدريد الثاني في الترتيب وملقة الذي يليه مباشرة في نفس اليوم. ولم يعرف اتليتيكو او ملقة طعم الهزيمة في الموسم الحالي.
ويتخلف اتليتيكو مدريد الذي يدربه لاعبه السابق الارجنتيني دييجو سيميوني بنقطتين عن برشلونة وسيصعد الى الصدارة في حال فوزه وخسارة برشلونة مما قد يعيد اليه ذكريات موسم 1996 عندما فاز باللقب في ظل وجود سيميوني في صفوف لاعبيه.
Copy link