محليات

“حدم” تستنكر أحداث تيماء: لدينا صور وفيديوهات تؤكد استخدام العنف ضد البدون

استنكرت الحركة الديمقراطية المدنية “حدم” بشدة الانتهاكات التي قامت بها القوات الأمنية ضد البدون بحجة فرض القانون. 
وقالت  “حدم” في بيان لها : تابعت الحركة ما جرى في تيماء وبقلق شديد مداهمة القوات الأمنية  الخاصة مدججة بالسلاح والمعدات، واستخدامها العنف مع البدون وضربهم واهانتهم”.
واضاف البيان” ان المعلومات التي حصلت عليها حدم بالصور الفوتوغرافية والفيديو، تكشف الاسلوب والممارسات غير الحضارية التي استخدمتها الاجهزة الامنية تجاه البدون”.
واشارت الحركة الى ان “فرض القانون ينبغي ان يتم بطرق حضارية وآليات قانونية وليس بطرق تعسفية  لاتنسجم مع التحولات الديمقراطية والحضارية ونطالب بإدانة هذه الممارسات ومحاسبة المتجاوزين على حقوق الانسان لعدم تكرارها ونطالب بالافراج عن المعتقلين منهم”.
ومن جانبه قال السكرتير العام  للحركة سعد السعيدي “مهما كانت مبررات الحكومة وحجج اجهزتها لحملتها هذه التي ندينها بشدة فان الاسلوب والممارسات التي قامت بها يوم الثلاثاء الماضي، لاتبشر بخير و على العقلاء إدراك ذلك”.
بينما استنكر الامين العام لحركة حدم ناصر المطيري ترهيب البدون والاعتداء عليهم ، معتبرا هذا العمل  تجاوزاً ضد الدستور والحريات وحقوق الانسان، ويتنافى مع القوانين الدولية ومفاهيم حقوق الانسان التي وقعت عليها الكويت في المحافل الدولية.
Copy link