محليات

الحرس الوطني يحمي أرتاله بـ”السيف الفولاذي”

نفذ الحرس الوطني والجيش الأمريكي تمرين عمليات أرتال النقليات ” عملية السيف الفولاذي” ، في إطار الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات بين الجهتين . 
وقال قائد الإسناد في الحرس الوطني العميد الركن فالح شجاع فالح إن هذا التمرين شاركت فيه من قيادة الإسناد : كتيبة النقليات وفرع المشاغل ومديرية الخدمات الطبية ووحدة الطوارئ الطبية ، بهدف إجراء عمليات حماية الأرتال ، والتعامل مع العبوات الناسفة خلال التأمين والحماية . 
وأضاف أن التمرين سعى كذلك إلى التدرب على حماية عناصر  الأرتال الذين يتعاملون مع النيران المباشرة ، والقيام بالإخلاء الطبي، وإنقاذ المصابين وسرعة نقلهم إلى المستشفيات ، مشيرا إلى  الاستعانة بالطاقم الفني لصيانة وانتشال الآليات المتعطلة، ومحاولة السيطرة على إدارة المعركة من خلال قيادة محنّكة للمهمة. 
وأكد العميد الركن فالح شجاع  أهمية التدريب على التعامل مع الأحداث الواقعية وأي تهديد على الأرتال ، لرفع مستوى الجاهزية القتالية للحرس الوطني . 
وأثنى على كفاءة واحتراف رجال الحرس الوطني وقدرتهم الفائقة على تحقيق أهداف التدريب  بأحدث المعدات والاساليب المتبعة في حماية الأرتال ، موجها شكره الى الجيش الأمريكي على حسن تعاونه مع الحرس الوطني في إقامة التمارين المشتركة لتبادل الخبرات والاستفادة من التفوق الأمريكي في المجال العسكري. 
شهد التمرين مدير مديرية الإمداد والتموين العقيد الركن خالد أحمد الجاسم، ورئيس فرع الطوارئ الفنية العقيد الركن طلاع عبد الرزاق القديري ، وآمر كتيبة النقليات المقدم المهندس طلال عيسى النوفل وعدد من قادة وضباط الحرس الوطني .
Copy link