محليات

سفير الكويت في طهران: الاعلام الكويتي يحظى بتقدير كبير

أكد سفير دولة الكويت لدى ايران مجدي الظفيري ان الاعلام الكويتي يحظى بتقدير كبير ومتابعة وبالذات تلفزيون الكويت بمختلف قنواته.
وقال الظفيري على هامش زيارته جناح وزارة الاعلام الكويتية في المعرض الدولي للصحافة ووكالات الانباء المقام حاليا في طهران على اهمية الاعلام الكويتي ان هذه المناسبة الاعلامية أمر هام خصوصا وان التلفزيون الكويتي يتمتع بمصداقية وحيادية واحترافية ومضى عليه 50 سنة من النشاط المستمر وله قواعد شعبية ومتابعين وبالذات في ايران.
وشدد خلال تفقده المعرض على ضرورة التواجد في اي نشاط كويتي سواء رسمي دبلوماسي او حكومي او شعبي.
وحول الاعلام الايراني وصفه الظفيري بالمتشعب والواسع الذي يتمتع بهامش كبير من الحرية والتعبير والنقد لافتا الى الى التطور الذي شهده في السنوات الاخيرة.
وقال ان الاعلام الايراني تطور بالفعل خلال الاعوام الثمانية الماضية عبر استخدامه الاقمار الاصطناعية والمحطات التلفزيونية ومن خلال عدد القنوات والصحف والدوريات الاسبوعية والشهرية اضافة الى وسائل الاعلام الاخرى مشيدا بعدد المطبوعات اليومية والصحف السياسية والمتخصصة الموجودة في ايران.
وأعرب عن امله في ان “يراعي الاعلام الايراني الرسمي مواقف الدولة الايرانية ويعيد النظر في بعض الامور بما يتناسب مع الموقف العام وبما يخدم العلاقات الخارجية بشكل أفضل وان يوظف الاعلام في هذا المجال”.
وشدد على اهمية الاستراتيجية الاعلامية وضرورة ان يكون هذا الاعلام له رسالة تخدم العلاقات بين الدول كما هو الحال مع الاعلام الكويتي من خلال المحافظة بمسافات كاملة مع جميع الدول وبما يخدم ويعزيز علاقات الكويت الخارجية ولا يخربها.
وقال السفير الظفيري ان التعاون الاعلامي بين البلدين جيد جدا مضيفا في الوقت نفسه “لا أريد ان أدعي بأنه ممتاز واستراتيجي لكن اليوم وسائل الاعلام خصوصا في شبكات الانترنت لم تعد تعطي للاعلام الرسمي الهامش الكبير للحركة وان الاعلام الالكتروني يسبق بشكل كبير الحكومات والدول والصحافة والمؤسسات”.
ولفت الى وجود تبادل للمعلومات الاعلامية بين البلدين الى جانب فهم لدور الاعلام الرسمي ودور الاعلام الخاص.
Copy link