محليات

العفو الدولية تطالب الكويت بإسقاط تهم البراك: اعتقاله لانتقاد الأمير أمر شائن

* اعتقال البراك من مظاهر القيود المتزايدة على حرية التعبير والتجمع في الكويت
* لم يحرّض على العنف أو الكراهية ومارس حقه في حرية التعبير السلمي
دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الخميس، السلطات الكويتية إلى إسقاط التهم ضد النائب السابق مسلم البراك، والذي قالت إنه يواجه المحاكمة لمجرد ممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير وإطلاقه تصريحات اعتبرت أنها تطعن بأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. 
وقالت المنظمة إن البراك اتُهم في وقت سابق اليوم بـ “زعزعة مكانة الأمير”، والتي يمكن أن تؤدي إلى عقوبة سجن لمدة تصل إلى 5 سنوات، لإصداره بيانات في مظاهرة عامة في الخامس عشر من اكتوبر الماضي، وأُخلي سبيله بكفالة مقدارها 10 آلاف دينار، أي ما يُعادل 35 ألف دولار.
وأضافت أن عضو مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) السابق كان اعتُقل في 29 اكتوبر الماضي بعد ظهوره في مظاهرة قبل أسبوعين حذّر فيها من أن اقتراح الحكومة الكويتية تعديل القانون الانتخابي في البلاد “يهدّد بتحويل الكويت إلى دولة استبدادية”.
وقالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية، إن “اعتقال مسلم البراك ومحاكمته على خلفية انتقاده لأمير البلاد أمر شائن ودليل آخر على مظاهر القيود المتزايدة على حرية التعبير والتجمع في الكويت، لأنه لم يحرّض على العنف أو الكراهية ومارس حقه في حرية التعبير السلمي”.
وأضافت هاريسون أنه “يتعيّن على السلطات الكويتية اسقاط التهم الموجهة ضد البراك وأي شخص آخر يواجه تهماً مماثلة لمجرد التعبير عن رأيه بصورة سلمية، وضمان تمتع شعب الكويت بحرية التعبير السلمي عن رأيه، بما في ذلك حول قانون الانتخابات والانتخابات والأمير”.
Copy link