عربي وعالمي

تغريمة 21 مليون دينار
الحبس 13عاماً لمدير المخابرات الاسبق في الاردن بتهمة الفساد وغسيل الأموال

قضت محكمة جنايات العاصمة الاردنية عمان على مدير المخابرات الاسبق الفريق المتقاعد محمد الذهبي بالسجن 13 عاما مع الاشغال الشاقة و 3 اشهر وغرامة 21 مليون دينار ومصادرة 24 مليونا أخرى من أمواله. بعد ادانته بتهم تتعلق بالفساد وسوء استغلال الوظيفة وغسيل اموال. 
فيما قررت رفع الحجز التحفظي عن أموال زوجة الذهبي, وكان الذهبي، رجل المخابرات القوي قد احيل الى القضاء في حزيران/يونيو الماضي بتهم تتعلق باستغلال موقعه الوظيفي وغسيل اموال وفساد. 
 وعقدت الجلسة برئاسة القاضي نشأت الأخرس وعضوية القاضي سعد اللوزي، وحضور ممثل النيابة العامة نذير شحادة وهيئة الدفاع، وكانت المحكمة رفضت 21 طلبا لتكفيل المتهم واصدرت قرارا بالحجز التحفظي على امواله المنقولة وغير المنقولة. 
وكان الفريق الذهبي تولى منصب مدير المخابرات العامة منذ عام 2005 الى عام 2008، وتم اعتقاله بعد ان حرك البنك المركزي قضية غسيل اموال بحقه، والذهبي تولى ادراة المخابرات العامة بالتزامن مع تولي شقيقه نادر الذهبي منصب رئيس الوزراء. وعرف عنه تدخله المباشر في السياسة، وبعد استقالته حاول ان يلعب دورا سياسيا نشطا بخلاف مدراء المخابرات الاخرين.
والذهبي هو ثاني مدير مخابرات بعد الفريق سميح البطيخي يدان بتهم الفساد. وكان البطيخي حكم عليه بالسجن ثمان سنوات وغرامة 17 مليون دينار فيما عرف بقضية “التسهيلات البنكية”.
Copy link