رياضة

سقوط الـ(انتر) و(ميلان) و(روما) .. في الدوري الإيطالي

فرمل اتالانتا ضيفه انتر ميلان عندما تغلب عليه 3-2 اليوم الاحد في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وسجل جاكومو بونافونتورا (9) والارجنتيني جرمان دينيس (60 و67 من ركلة جزاء) اهداف اتالانتا، والكولومبي فريدي غوارين (56) والارجنتيني رودريغو بالاسيو (84) هدفي انتر ميلان الذي عانى غياب قطبي دفاعه الارجنتيني والتر صامويل واندريا رانوكيا. واسدى اتالانتا خدمة الى يوفنتوس الذي ابتعد 4 نقاط في الصدارة.
وهي الخسارة الاولى لانتر ميلان بعد 7 انتصارات متتالية في الدوري و10 في مختلف المسابقات (3 في الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”)، فتجمد رصيده عند 27 نقطة.
وعمق فيورنتينا جراح مضيفه ميلان وتحديدا مدربه ماسيميليانو اليغري عندما تغلب عليه 3-1.
وبكر فيورنتينا بالتسجيل في الدقيقة العاشرة عبر لاعب الوسط الدولي البرتو اكويلاني المنتقل الى فيورنتينا هذا الصيف قادما من ميلان حيث لعب معه الموسم الماضي على سبيل الاعارة من ليفربول الانكليزي.
وسنحت فرصة ذهبية امام ميلان لادراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء اهدرها المهاجم الدولي البرازيلي باتو في الدقيقة 35.
واستغل الضيوف المعنويات المهزوزة لاصحاب الارض واضافوا هدفا ثانيا عبر لاعب وسط ريال مدريد الاسباني السابق بورخا فاليرو في الدقيقة 38 من مجهود فردي داخل المنطقة.
وضغط ميلان بقوة في الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عندما لعب المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس كرة بالكعب من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم الايسر وتهيأت امام جانباولو باتزيني الذي تابعها داخل المرمى (60).
وتابع ميلان بحثه عن التعادل بيد ان المهاجم الدولي المغربي منير الحمداوي، بديل الصربي ادم لياييتش، وجه له ضربة قاضية بتسجيله الهدف الثالث من تسديدة رائعة ساقطة من خارج المنطقة في الدقيقة 87.
وهي الخسارة الرابعة لميلان على ارضه هذا الموسم بعد سقوطه امام سمبدوريا واتالانتا وانتر ميلان بنتيجة واحدة صفر-1، وبات مصير مدربه اليغري على كف عفريت حيث سرت شائعات في الاونة الاخيرة بخصوص اقالته من منصبه.
وكانت صحيفة لا غازيتا ديلو سبورت اكدت الثلاثاء الماضي ان النادي اللومباردي عقد اجتماعا مع بيب غوارديولا شقيق ووكيل اعمال مدرب برشلونة السابق جوزيب غوارديولا، على هامش مباراة الفريق امام ضيفه ملقة الاسباني ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا والتي افلت خلالها من الخسارة حيث انقذه باتو بادراكه التعادل.
ويحتل ميلان المركز الثالث عشر في الدوري برصيد 14 نقطة من 4 انتصارات اخرها في المرحلة الماضية على كييفو 5-1.
في المقابل، تابع فيورنتينا نتائجه الرائعة وحقق فوزه الخامس على التوالي معززا موقعه في المركز الرابع برصيد 24 نقطة بفارق نقطتين خلف نابولي الثالث والذي استعاد نغمة الانتصارات بفوزه الصعب على مضيفه جنوى الجريح 4-2.
وهو الفوز الاول لنابولي في مبارياته الاربع الاخيرة فرفع رصيده الى 26 نقطة بفارق 5 نقاط خلف يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر والذي كان سحق مضيفه بيسكارا 6-1 امس السبت في افتتاح المرحلة.
ومني جنوى بخسارته الخامسة على التوالي والسابعة هذا الموسم والرابعة على التوالي بقيادة مدربه الجديد لويجي دل نيري الذي فشل حتى الان في اعادة الفريق الى سكة الانتصارات بعد توليه المهمة خلفا لجيجي دي كانيو الذي اقيل من منصبه عقب الخسارة امام روما 2-4 في المرحلة الثامنة.
وكان جنوى البادىء بالتسجيل بواسطة تشيرو ايموبيل في الدقيقة 23، وانتظر نابولي الدقيقة 54 لادراك التعادل بواسطة جاندومينيكو ميستو، بيد ان فرحته لم تدم سوى ثوان قليلة حيث منح اندريا برتولاتشي التقدم لاصحاب الارض، قبل ان يضرب الضيوف بقوة ويسجلوا 3 اهداف متتالية عبر الدولي الاوروغوياني ادينسون كافاني (78) والدولي السلوفاكي ماريك هامسيك (90) ولورنزو اينسيني (90+4).
وحسم لاتسيو قمة العاصمة امام روما في صالحه 3-2، واستعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية (خسارتان وتعادل).
وتقدّم روما مبكرا عبر الارجنتيني ايريك لاميلا في الدقيقة الثامنة، ورد لاتسيو بهدفين لانطونيو كاندريفا (34) والدولي الالماني ميروسلاف كلوزه (42).
وتلقى روما ضربة موجهة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الاول اثر طرد لاعب وسطه الدولي دانييلي دي روسي، فاستغل لاتسيو الموقف في الشوط الثاني وعزز تقدمه بهدف ثالث سجله ستيفانو ماوري في الدقيقة 47 قبل ان يطرد في الدقيقة 85.. وقلص البوسني ميراليم بيانيتش الفارق بعد دقيقتين.
وعزز لاتسيو موقعه في المركز الخامس برصيد 22 نقطة مقابل 17 نقطة لجاره روما السادس.
واوقف باليرمو نزيف النقاط عندما الحق الخسارة السابعة على التوالي بضيفه سمبدوريا بالفوز عليه 2-صفر.
ويدين باليرمو بفوزه الى الارجنتيني باولو ديبالا الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 52 و71.
وهو الفوز الثاني لباليرمو هذا الموسم والاول في مبارياته الست الاخيرة حيث تعادل 4 مرات متتالية وخسر امام مضيفه روما 1-4 في المرحلة الماضية.
ورفع باليرمو الذي لم يذق طعم الفوز منذ تغلبه على ضيفه كييفو 4-1 في المرحلة السادسة في 30 ايلول/سبتمبر الماضي، رصيده الى 11 نقطة بفارق نقطة واحدة امام سمبدوريا الذي لم يعرف نغمة الفوز في مبارياته التسع الاخيرة ويعود فوزه الاخير الى المرحلة الثالثة عندما تغلب على مضيفه بيسكارا 3-2 في 16 ايلول/سبتمبر الماضي، علما بانه كان الفوز الثالث على التوالي حيث حقق سمبدوريا بدايته القوية بفوزه على مضيفه ميلان 1-صفر في المرحلة الاولى وعلى ضيفه سيينا 2-1 ثم على بيسكارا، قبل ان يسقط في فخ التعادل امام تورينو وروما على التوالي بنتيجة واحدة ثم تعرض ل7 هزائم متتالية.
وفاز تورينو على بولونيا بهدف وحيد سجله دانيلو دامبروزيو في الدقيقة 65. وتعادل بارما مع سيينا صفر-صفر، وكييفو مع اودينيزي بهدفين لماركو اندريولي (37) والبرتو بالوسكي (88 من ركلة جزاء) مقابل هدفين لغابرييلي انجيلا (41 و90+1). وطرد لاعب اودينيزي دانيلو في الدقيقة 86.
Copy link