رياضة

الجزاف يؤكد تنسيق الجهود الدولية لدعم برامج توعية الشباب من مخاطر المنشطات

أكد رئيس مجلس الادارة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة فيصل الجزاف اليوم حرص الهيئة على دعم البرامج والانشطة الدولية المرتبطة بتوعية الرياضيين والشباب من مخاطر المنشطات.
 جاء ذلك في تصريح ادلى به الجزاف عقب ترؤسه وفد الهيئة في المؤتمر الدولي لمكافحة المنشطات الذي اختتم اعماله الليلة الماضية في مقر منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بحضور وزراء الرياضة والمعنيين في مكافحة المنشطات من مختلف دول العالم.
وقال الجزاف ان المجتمعين اكدوا خلال المؤتمر ضرورة توحيد الجهود بين المنظمات الدولية الرياضية والثقافية والمنظمات الاقليمية المعنية الى جانب اللجان الوطنية وبالتنسيق مع حكومات الدول بهدف وضع البرامج الهادفة الى التوعية باستمرار من مخاطر المنشطات على الرياضيين.
واضاف ان المؤتمر شهد اجماعا من المشاركين بضرورة تقديم دعم اكبر لصندوق مكافحة المنشطات التابع لليونسكو وتفعيل الاليات والبرامج المرتبطة به مؤكدا ان دولة الكويت تضطلع بدور اقليمي بارز في هذا المجال حيث انها ترأس الفريق المسند اليه مراقبة تعاطي المنشطات في الالعاب الرياضية في منطقة الخليج العربي.
واوضح ان المؤتمر الذي يعد الاهم على مستوى العالم في هذا المجال اكد كذلك اهمية تبادل الخبرات والتجارب بين الدول الاعضاء للقضاء على هذه الافة التي بدأت تنتشر وبشكل متزايد وخطير بين الرياضيين والشباب.
كما قام بعض المختصين المشاركين في المؤتمر بعرض تجاربهم وخبراتهم حول خطر استخدام المكملات الغذائية التجارية نظرا لما تحتويه هذه المواد المحظورة ايضا من اثار سلبية مدمرة على الرياضيين. وفي السياق نفسه التقى المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة فيصل الجزاف على هامش المؤتمر برئيس اللجنة الاولمبية الدولية الدكتور جاك روك ورئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات جون فاهي.
وقال الجزاف ان رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جون فاهي اثنى خلال اللقاء على التزام دولة الكويت ودعمها لانشطة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ماليا عن طريق مساهماتها السنوية وحضورها البارز في جميع الاجتماعات والمؤتمرات التي تعقد تحت اشراف الوكالة العالمية.
يذكر ان دولة الكويت تساهم بمبلغ 20 الف دولار سنويا لصندوق مكافحة المنشطات التابع لليونسكو.
Copy link