محليات

حجز باقي المغردين الى الاحد
سارة الدريس: كل التهم الموجّه لي .. بالنوايا

البراك عن اتهام المغردين:  حماية “ذات” المجتمع مهمة أيضا!
الطبطبائي: الدريس ورفاقها ضحايا الكيل بمكيالين
البرغش: الكويت تحتفل بالدستور ولاتقبل بحرية التعبير
(تحديث..8) قالت سارة الدريس بعد إخلاء سبيلها: “لقد تم توجيه لي ثلاث تهم وهي، 1-المساس لمسند الإماره 2-سوء أستعمال الهاتف 3-المشاركة في مسيرة غير مرخصة”.. وأضافت: “وقد تم اتهامي كذلك في كل شيء قلته في أي لقاء أو ندوة واستغربت هذا التدقيق في المتابعة”.

وقالت كذلك: “كل التهم كانت توجه لي بالنوايا، أعتب على القوى الشبابية التي تركتنا حين تم اعتقال البعض منهم لم نتخل عنهم نحن.. وأشكر الحاضرين، وكل همي الآن هو خروج الـ4 مغردين”.

(تحديث 7)  تم اخلاء سبيل كل من عياد الحربي وسارة الدريس بكفالة الف دينار وتحويل باقي المغردين للحجز لاستكمال التحقيقات معهم يوم الاحد المقبل.

(تحديث6) قال النائب السابق مسلم البراك:الحكومة تطبق القانون بازدواجية مفضوحة فقد تم استدعاء مغردين بينهم المغردة ساره الدريس للتحقيق ، بينما هناك مغردون تعرفهم الحكومة جيدا يضربون الوحدة الوطنيهة يوميا وينشرون الكراهية بين فئات المجتمع ولم يتم استدعاؤهم..عموما “ ذات “ المجتمع وحمايتها مهمة ايضا.
من جهته قال النائب السابق وليد الطبطبائي ان الأخت سارة الدريس وإخوانها المغردين ضحايا سياسة الكيل بمكيالين والقانون الأعور الذي يحاسب على صغائر المعارضة ويتغاضى عن كبائر الموالاة.
من جهته قال النائب السابق عبدالله البرغش: في هذه الايام الكويت تحتفل بالدستور ولكنها لاتقبل بحرية التعبير وتقوم بتحويل المغردين للنيابة . والاراء الصادقة يثمن قيمتها المصلحون دائما.
(اتحديث5) انتهى التحقيق في قصر العدل مع بعض المغردين المتهمين بالإساءة إلى الذات الاميرية ، وجار التحقيق مع كل من الزميل عياد الحربي، وسارة الدريس، وناصر الديحاني، وحامد الخالدي. 
(تحديث4) وصل المغردون إلى قصر العدل للتحقيق معهم من طرف النيابة في اتهامات بالاساءة للذات الأميرية على خلفية تغريدات دونوها في حساباتهم. 
هذا وانطلقت دعوات بين المغردين للتجمع مساء اليوم أمام ساحة العدل للتضامن مع المغردين.

(تحديث3) مثل الزميل عياد الحربي قبل قليل أمام المباحث الجنائية للتحقيق معه على خلفية تغريدات كتبها في حسابه في “تويتر”. 
وكان الحربي تلقى إمس اتصالاً من قبل المباحث الجنائية قسم المباحث الالكترونية، بالإضافة إلى خمسة آخرين اتهموا بكتابة تغريدات “مسيئة”.
  • سارة الدريس : المباحث الجنائية استدعتني وسأتوجه إليهم صباحا 
  • إن تم استدعائي  سأحضر و لن ترهبنا إشاعاتكم 
  • دستور 62 السبب الأساسي لكل أزماتنا 
  • الأنظمة الديكتاتورية تجري الاستفتاءات لتدّعي الديمقراطية 
  • حتى المشاركة بورقة بيضاء في الانتخابات .. مرفوضة 
(تحديث2) كشفت مصادر عن الاسماء التي تم استدعاؤها للمباحث الجنائية بين صفوف المغردين للمثول امام دائرة المباحث الالكترونيه غداً وهم كل من : راشد العنزي ، حجاب الهاجري ، عياد الحربي ، ناصر الديحاني ، ساره الدريس ، حامد الخالدي.

واكد الزميل عياد الحربي صحة الخبر مؤكدا ابلاغه من قبل المباحث الجنائية للتوجه غدا الى المباحث الالكترونية على خلفية تغريدات له في تويتر.
(تحديث1) لم تمض ساعة على تغريدات الكاتبة سارة الدريس التي سخرت فيها ممن روجوا لصدور طلب ضبط وإحضار بحقها حتى تحولت الاشاعة الى حقيق واعلنت بكل شفافية”  تم استدعائي من المباحث الجنائية و سأتواجد عندهم غدا صباحاً”.
نفت الكاتبة سارة الدريس كل ما يتم تداوله عن أمر الضبط و الاحضار  بحقها مؤكدة انه غير صحيح، وقالت “استغرب كيف يتداول عموم الناس الاشاعات قبل ان تتصل الجهة رسميا بالشخص المطلوب”.
واضافت في تغريدات على تويتر ” مضحكة جدا كل القصص الركيكة التي تم تأليفها.. اذا بتطلعون إشاعات اتقنوها عالاقل لكن هكذا هم دعاة ضلال وهدم و كذب و افتراء”. ثم استدركت” على أي حال إن تم استدعائي كما ورد سأحضر و لن ترهبنا إشاعاتكم”.
واعتبرت الدريس ان الدستور وراء الازمات وقالت ” كلما قرأت و ناقشت و قارنت و تمعنت بـ دستور 62 عرفت أنه السبب الأساسي لكل أزماتنا”.
وتؤيد الدريس المقاطعة حتى النخاع لدرجة رفض المشاركة بورقة بيضاء، وقالت”   المقاطعة تعبير عن حالة استياء كافة القوى السياسية و التجمعات الشبابية التي تعكس النسبة الأكبر من شرائح الشعب”.
 وعن فكرة الاستفتاء علقت الدريس ” بعض الأنظمة الديكتاتورية مثل الأنظمة التي حكمت الاتحاد السو?ييتي سابقاً قامت بإجراء استفتاءات لتظهر و كأنها ديمقراطية “.
Copy link