عربي وعالمي

تونس تحذر من تدخل عسكري “غير مدروس ” في مالي: سيحول المنطقة الى بؤرة توتر

حذرت تونس من أي تدخل عسكري “غير مدروس العواقب ” في مالي قد يحول المنطقة الى ” بؤرة توتر شديد على حدود الدول المغاربية وتكون له انعكاسات سلبية على أمنها الوطني”. 
وأكدت الرئاسة التونسية في بيان اليوم أن تونس تعتبر أن “شن أية حرب فى المنطقة يجب أن يسبقه استنفاد جميع الوسائل السلمية من أجل حل المشكلة فى مالي وذلك عبر مساع يمكنها التفريق بين المجموعات الارهابية وبين المطالب المشروعة فى التنمية والادارة المحلية لسكان شمال مالي والعمل على تسوية ما هو عالق فى اطار الوفاق الوطني”.
 ودعا البيان الى “توخي نهج الحوار مع مختلف الاطراف الفاعلة في الازمة بمالي وعدم المساس بوحدة هذا البلد وتجنب اعطاء المجموعات المتشددة غطاء لاضفاء المشروعية على أنشطتها”.
وشدد على ضرورة دعم السلطات المركزية فى مالي وتعزيز امكاناتها الدفاعية بما يسمح لها باعادة السيطرة على مجالها الوطني وتوحيده على أسس تضمن الاستقرار فى المنطقة”.
 يذكر أنه يتم الاعداد حاليا في اطار التحركات الاقليمية والدولية الافريقية والغربية ووسط تحفظ جزائري لتدخل عسكري فى منطقة شمال مالي الذى سيطرت عليه منذ بضعة أشهر مجموعات متشددة تنتمي الى تنظيم القاعدة وحركات مسلحة من قبائل الطوارق الصحراوية تطالب بالانفصال عن السلطة المالية المركزية بباماكو.
Copy link