رياضة

هودجسون يرى إيجابيات كثيرة في هزيمة منتخب إنجلترا أمام “إبراهيموفيتش”

عبر روي هودجسون مدرب منتخب انجلترا لكرة القدم عن تطلعه الى المستقبل بعد الهزيمة امام السويد وديا 4-2 امس الاربعاء في ستوكهولم.
وقال هودجسون للصحفيين “اذا كان من الضروري ان نخسر مباراة فانني افضل ان تكون ودية كما اننا تعلمنا امورا ايجابية كثيرة اليوم.”
وأصبح هودجسون اول مدرب لانجلترا منذ سفين جوران اريكسون قبل تسع سنوات يمنح ستة لاعبين فرصة اللعب دوليا للمرة الاولى في مباراة واحدة – ثلاثة في التشكيلة الاساسية وثلاثة كبدلاء – في اطار مساعيه لتكوين فريق قادر على الوصول الى وتقديم عرض جيد في كأس العالم 2014.
وحظى هودجسون باستقبال جيد من قبل مشجعي السويد الذين يتذكرون دوره في كرة القدم ببلادهم اثناء وجوده هناك في السبعينات والثمانينات مع ناديي هالمشتاد ومالمو في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
وقال هودجسون “أعتقد اننا قدمنا عرضا جيدا. خاطرت بالدفع بعدد من اللاعبين للمرة الاولى.”
واضاف “أحرز زلاتان ابراهيموفيتش هدفا رائعا توج به جهود المنتخب السويدي لكن لفترات طويلة من المباراة كنت راضيا عن الفريق. الكثير من اللاعبين الذين حصلوا على فرصة قدموا اداء طيبا.”
وأصبح رحيم سترلينج (17 عاما) خامس أصغر لاعب سنا في تاريخ منتخب انجلترا وقدم عرضا جيدا في وسط الملعب بينما احرز المدافع ستيفن كوكو (20 عاما) هدفا في مباراته الاولى كما ظهر ليون اوسمان (31 عاما) بمستوى طيب في مباراته الاولى.
كما ان البدلاء الثلاثة الذين شاركوا في وقت لاحق وهم ويلفريد زاها (20 عاما) ورايان شوكروس (25 عاما) وكارل ينكنسون (20 عاما) بات لديهم فرصة لعب دور في تشكيلة مجددة لمنتخب انجلترا.
وأضاف ستيفن جيرارد في مباراته المئة مع منتخب انجلترا عنصر النضج المطلوب بشدة في الفريق والذي تعافى من تأخره بالهدف الاول لابراهيموفيتش بعد 20 دقيقة ليتعادل ثم يتقدم بهدفي داني ويلبيك وكوكر.
ولعبت القدرات العالية لابراهيموفيتش الدور الحاسم في اللقاء باحرازه الاهداف الاربعة للسويد منهم الاخير بركلة خلفية مزدوجة في الوقت المحتسب بدل الضائع.
Copy link