جرائم وقضايا

التقوا بهم في مقهي فانتهى الأمر بحبسهم خمس سنوات

قضت محكمة الاستئناف الدائرة الثانية جزائي برئاسة المستشار نصر ال هيد بالغاء حكم محكمة أول درجة والقضاء مجدداً ببراءة أربعة مواطنين من تهم خطف ومواقعة وهتك عرض ثلاث قاصرات وترجع الواقعة الي لقاء ثلاث شقيقات بأحد المتهمين في مقهي بمنطقة السالمية وعرضوا عليهم استضافتهم في شقتهم لعدم وجود مكان للاقامة فيه لهروبهم من منزلهم  لخلافات بينهم وبين ذويهم. 
 فقبل وفي الصباح أنصرفت الفتيات الي أحدي المجمعات الشهيرة فقبضت عليهم الشرطة وذلك علي أثر تقدم والدهم ببلاغ يفيد هروبهم من المنزل لمدة 20 يوم وبعد الارشاد عن المنزل الذي باتا فيه ليلتهم ، قدمت النيابة العامة المتهمين الاربع بتهمة الخطف والمواقعة وهتك عرض القاصرات وقضت محكمة اول درجة بمعاقبة المتهمين الاربع بالحبس خمس سنوات عن تهمتي المواقعة وهتك العرض وبراءتهم من تهمة الخطف ، فأستأنفت  النيابة العامة والمتهمين حكم محكمة اول درجة وأمام محكمة الاستئناف ترافع المحامي نجيب الوقيان عن المتهمان الثاني والثالث. 
موضحاً أن المجني عليهم اللاتي قصد قانون الجزاء حمايتهم  هن تلك الفتيات العفيفات الشريفات صاحبات الحياء وليس فتيات يتغيبن لمدة عشرون يوماً عن مسكن ذويهم  ويتسكعون  من مقهى إلى مقهى وشارع إلى شارع  وشقة إلى شقة  ويلتقون بالعديد من الفتيان  وبعد أن يتم القبض عليهم  يحتارون بصفة إنتقائية أحد الشباب الذين التقوا بهم وأعجبهم شكله وماله ليكون هو زوج المستقبل  فإما الزواج أو الحبس، ودفع بإنتفاء أركان جريمة الخطف ورفض استئناف النيابة العامة لما ثبت من الاوراق وأقوال المجني عليهما أنهم هم من عرضوا علي المتهمين استضافتهم في شقة أحدهم نظراً لوجود خلافات بينهما وبين زويهم وانه لايوجد لديهم مكان للاقامة فيه ورفضهم توسط المتهمين للصلح او ارجاعهم لذويهم . 
 كما دفع بانتفاء اركان جريمتي المواقعة وهتك العرض وتناقض الادلة مما شاب أدلة الاسناد بالفساد وكيدية الاتهام وتناقض اقوال المجني عليهم وتعدد روايتهم حول الواقعة ودلل المحامي نجيب الوقيان علي براءة المتهمان الثاني والثالث من تعدد روايات كل واحدة من المجني عليهم في أكثر من موقع في الاوراق وأمام أكثر من جهة حيث تغيرات رواية المجني عليهم أمام ضابط المخفر وقرروا أمام ذويهم بعدم تعرضهم لأي إعتداء من المتهمين عنها في التحقيقات أمام النيابة العامة وأخيراً امام التحقيق الذي أجرته المحكمة.  
 كما أوضح المحامي نجيب الوقيان تناقض روايات المجني عليهم مما أثبته تقرير الطب الشرعي بسلامتهم بما يثبت كيدية الاتهام وقصور وفساد أدلة الثبوت التي أعتد بها الحكم المستأنف، وصرح المحامي نجيب الوقيان عن سعادته وسعادة موكله بحكم محكمة الاستئناف التي أزاحت هماً ثقيلاً عن كاهل موكله هدد حياته ومستقبله وأسرته بالدمار نتيجة إتهام كيدي رزح تحت وطأة هذا الإتهام في الحبس لمدة أشهر وهو بريء من هذه التهمة.
Copy link