كتاب سبر

الشعب يريد إسقاط النظام

كثيرة هي الشعارات و الهتافات التي تستخدمها الشعوب في ثوراتها و مطالبها وبما أننا مازلنا نعيش في أجواء الربيع العربي الذي أسقط العديد من الأنظمة المستبده كان ولا زال الشعار الأشهر و الأقوى الذي رفع في هذا الربيع هو الشعب يريد إسقاط النظام وكان ولا زال هذا الشعار كابوسا مخيفا ترتعد منه الأنظمة الأمنية و الاستخباراتية التي سقطت كل أجهزتهم و رجالهم وعتادهم أمام صيحات الشباب الثائر ..كم هو ضعيف الظلم!.
لماذا قفزت الشعوب مباشرة على مطلب إسقاط النظام لماذا لم تتدرج في مطالبها ؟! الإجابة بسيطة جداً تحملت الشعوب الجوع و الفقر وسرقات أموالهم وصبرت الشعوب على الظلم و القتل والتشريد و التهجير لكن عندما تمادت الأنظمة القمعية وتعدت على كرامة الشعوب هنا انتفضت هذه الشعوب لكرامتها  لتنسف القاعدة التاريخية بأن الشعوب لا تثور إلا لدينها أو من الجوع ،فالشعب التونسي منعوا لما يقارب 23 سنة من ممارسة عباداتهم بحرية ولم ينتفضوا ولكن عندما شعر محمد البوعزيزي بالإهانة و إهدار الكرامة أحرق نفسه وثار الشعب من بعده وانطلق الربيع العربي ،ثم تبعه الشعب المصري الذي كان نصف تعدادهم تحت خط الفقر ويعانون من الجوع لم يثوروا إلا عندما مست كرامتهم  وكذالك الشعب الليبي واليمني و السوري الذي مازال يقاوم من أجل الحرية و الكرامة إذاً الشعوب تتحمل و تصبر على كل أنواع الظلم و البطش و الاستبداد إلا الكرامة لا تخضع الشعوب إذا مست كراماتها.
يجب على كل شخص يريد أن يكون بمعزل عن غضب الشعوب أن يصون كرامتهم ولا يمسها لا من قريب ولا من بعيد.
خارج السرب:
احترم تحترم.. ارحم ترحم
م. فلاح الظريان
@falahalhajeri
Copy link