أقلامهم

تركي العازمي: ربطنا حزام الأمان دستوريا وعلى ضوء قناعاتنا سنقف الوقفة المنتظرة التي تتجه نحو المقاطعة.

وجع الحروف / الشباب بين الموالاة والمعارضة!
د. تركي العازمي
صادف يوم الجمعة 16 نوفمبر 2012 الذكرى الأولى لحادثة دخول عشرات المواطنين مبنى مجلس الأمة بعد النواب والتي يعتبرها الرأي العام سياسية وليست جنائية!
واليوم لم يتبقَ سوى عشرة أيام على انتخابات مجلس 2012 بالصوت الواحد، وحديث الشباب في الدواوين بين الموالاة والمعارضة وقد تجد بين أفراد الاسرة الواحدة من هو مع المشاركة (الموالاة) ومجموعة كبيرة تميل إلى المقاطعة ( المعارضة) والبعض القليل مع الورقة البيضاء!
وإنني أستغرب هنا من الحديث حول الورقة البيضاء: يا أخي الناخب وأختي الناخبة إذا لم تجدوا من هو كفاءة بين المرشحين في الدائرة فلا تضعوا في صندوق الاقتراع أوراقاً فاضية… لديك عقل فواجب عليك تحكيم عقلك «يا مع.. يا ضد» فلا يوجد اختيار رمادي حيث الحالة الرمادية هي من أوصلتنا إلى التيه السياسي الذي نعيش فصوله حاليا!
وأستغرب دخول البعض ومحاولة تصوير الوضع إن البلد مختطف من كتلة المعارضة التي تحركها اياد خفية «للاخوان ومخططاتهم»!
إذا كان «الإخوان» وممثلوهم «حدس» وراء الموضوع، فلتثبتوا لنا ذلك ولتحاسبهم الدولة عن جريمتهم هذه، أما الزج بموضوع المؤامرة وأن المعارضة تدار من قبل أيد خفية دون إثبات فهذا بحد ذاته دافع للبعض نحو الوقوف بجانب المعارضة!
إنني كمقاطع للانتخابات ليس فقط اعتراضا على مرسوم 5+1 بل لتفشي ظواهر الفساد في معظم مؤسسات الدولة والكيل بمكيالين تجاه بعض القضايا ولهذا السبب نطرح التساؤلات الآتية:
– ماذا تعني براءة نواب الإيداعات؟
– ما الذي تخفيه لجان التحقيق في الإيداعات والتحويلات الخارجية؟
– لماذا تتم مطاردة المغردين ورفع القضايا ضد النواب السابقين؟
– لماذا تم التوقيع على الاتفاقية الأمنية في غياب مجلس الأمة؟
– ماذا يعني لنا تحذير رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون من تحميل صدور الشعب من آلام لا تستطيع تنفيسها بالطرق السلمية؟
– ماذا يعني خروج نائب سابق ويقول أنا استلمت xx مليون؟
– ماذا يعني ظهور شخص في مقر الانتخاب ويحمل شنطة مليئة بالدنانير ويقال عنها «فلوسه وكيفه»؟ 
– لماذا يواجه أبناء القبائل ضغطا للمشاركة في الانتخابات؟
هذه التساؤلات تبحث عن إجابة، هذه التساؤلات بحاجة لمن يفسر سبب ظهورها في الوقت الحالي، وهل بالفعل «الإخوان» وراء أحداث ساحة الإرادة ومسيرة كرامة وطن؟
أفيدونا جزاكم الله خيرا… فنحن قد ربطنا حزام الأمان دستوريا وعلى ضوء قناعاتنا سنقف الوقفة المنتظرة التي إلى هذه الساعة تشير إلى إنها تتجه نحو المقاطعة… والله المستعان! 
Copy link