محليات

“الصحفيين” وليس “الخارجية” الكويتية تدعو إلى احترام رغبة الكرد بالانفصال

من اعطى جمعية الصحفيين الكويتية الحق في التدخل بالشأن الخارجي  وكأنها تحولت الى وزارة للخارجية ، حيث دعت  الجمعية إلى احترام رغبة الشعب الكردي بشأن قرار الانفصال، وفيما بينت أن هناك غيابا عربيا ملحوظا في إقليم كردستان، شددت على ضرورة التقارب بين العرب والكرد. 
وقال مدير الجمعية عدنان الراشد الذي يزور حاليا محافظة دهوك إن “انفصال الكرد إذا كان نابعا من رغبة الشعب الكردي، فعلى الجميع احترام هذه الرغبة”، مشيدا بـ”تجربة الكرد وتاريخهم”.
وأضاف الراشد أن “هناك غيابا عربيا ملحوظا في إقليم كردستان”، مؤكداً على أهمية “تفعيل الاستثمارات العربية في الإقليم الذي يشهد استثمارات أجنبية بشكل كبير”.
 وأشار الراشد إلى أن “هناك مشتركات كثيرة بين العرب والكرد”، مشددا على ضرورة “توطيد تلك المشتركات بالتقارب الثقافي والاقتصادي”.
  ووصل وفد إعلامي كويتي برئاسة مدير جمعية الصحفيين الكويتيين عدنان الراشد، أمس الثلاثاء، إلى محافظة دهوك بدعوة من رئاسة إقليم كردستان، ضمن جولة إعلامية يقوم بها للاطلاع على أوضاع الإقليم.
 يذكر أن العلاقات الكويتية العراقية تشهد تطورا ملحوظاً في الآونة الأخيرة، حيث أعلن السفير الكويتي لدى العراق علي المؤمن أن الجانب الكويتي يلمس جدية من الحكومة العراقية لإغلاق الملفات العالقة بين البلدين وأن الكويت تعتزم افتتاح قنصليتين لها بمدينتي اربيل والبصرة فضلا عن مكاتب للسفارة في عدد من المحافظات العراقية، في ظل زيارات متبادلة لكبار المسؤولين من الجانبين.
Copy link