محليات

“البلدية” لا نتحمل مسؤولية اختيار موقع مستشفى الجهراء

أكدت بلدية الكويت أن الدراسة الخاصة باختيار موقع مناسب لمستشفى جديد بالجهراء لا تزال قائمة بناء على الرغبة السامية وان العمل يجري على قدم وساق لتوفير وترخيص المواقع الحكومية ومن ضمنها المستشفيات تمهيدا لعرضها على المجلس البلدي لاتخاذ القرار المناسب. 
 ونفت ادارة العلاقات العامة بالبلدية في بيان صحافي اليوم صحة ما تناقلته بعض الصحف المحلية اليوم حول تحميل البلدية مسؤولية عدم اختيار الموقع المناسب لانشاء مستشفى جديد بالجهراء وعدم التعامل مع الرغبة السامية من قبل الجهاز التنفيذي فنيا وقانونيا.
 وأوضح البيان ان الموقع المعروض على المجلس البلدي بناء على الرغبة الاميرية السامية لتوسعة مستشفى الجهراء هو اسوة بالدراسات الجارية لتوسعة المستشفيات الحالية حيث ان الموقع يتوسط المنطقة الحضرية في محافظة الجهراء مشيرا الى أنه تمت دراسة الموضوع من قبل الجهاز الفني في البلدية لاقتراح واستحداث مداخل ومخارج عدة.
 وبين أن موقع المستشفى يقع على شبكة طرق رئيسية وقد تم تنفيذ مواقف للسيارات متعددة الادوار لاستيعاب الكثافة المرورية الحالية والمستقبلية للتوسعات المقترحة مضيفا ان محافظة الجهراء في أشد الحاجة الى الخدمات الطبية بناء على طلب وزارة الصحة.
 أما بشأن الموقع الصحي الخاص بوصلة الدوحة السريعة الذي اثارته لجنة الجهراء في اجتماعها بالمجلس البلدي امس فذكر البيان انه موقع مقترح لمنطقة صحية لاستعمالات مستقبلية وجار دراستها من قبل مستشار البلدية ضمن المنطقة الاقليمية الثالثة ولم يعرض بعد على المجلس البلدي.
 وفيما يتعلق بما افادت به لجنة الجهراء بالمجلس البلدي بشأن الموقع الكائن بين منطقتي النسيم وسعد العبدالله أوضح البيان ان التنسيق جار مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وذلك بتبرعها لانشاء مستشفى صحي للمتقاعدين ليكون موقعا بديلا للموقع الذي تم تخصيصه في منطقة غرب عبدالله المبارك.
Copy link