رياضة

(بايرن ميونيخ) يسعى لتزعّم القارة الأوروبية .. بتعاقده مع “غوارديولا”

كشف بايرن ميونيخ الألماني عن نواياه المستقبلية بكلّ وضوح عندما أعلن أمس الأربعاء أنه نجح في الحصول على خدمات الإسباني جوسيب غوارديولا للإشراف على فريقه اعتباراً من الموسم المقبل، والهدف هو تزعّم القارّة الأوروبية مجدّداً والسير على خطى برشلونة الذي قاده “بيب” للفوز بـ14 لقباً خلال أربعة مواسم معه.
“نحن سعداء وفخورون”، هذا ما قاله رئيس بايرن كارل هاينتس رومينيغيه اليوم الخميس عن تعاقد فريقه مع المدرّب الإسباني الذي فاجأ الجميع بقرار الإشراف على النادي “البافاري” على حساب أندية مثل تشلسي الإنجليزي ومواطنه مانشستر سيتي أو باريس سان جيرمان الفرنسي وميلان الإيطالي.
وتصدّر خبر التعاقد مع غوارديولا الذي سيخلف يوب هاينكس على مقاعد تدريب النادي “البافاري”، جميع الصحف والمجلّات الأوروبية والألمانية بشكل خاص، إذ كتبت مجلّة “كيكر” الشهيرة “الصفقة الأكبر لبايرن”، فيما أشادت صحيفة “بيلد” بقدوم “مدرّب المعجزات”.
ونفى رومينيغيه الأخبار التي تتحدّث عن أنّ غوارديولا سيوجد غداً الجمعة في ميونيخ، أي في اليوم الذي يحتفل فيه بميلاده الثاني والأربعين، قائلاً: “سيبقى حالياً في نيويورك (حيث يقضي فترة راحته بعيداً عن اللعبة منذ رحيله عن برشلونة نهاية الصيف الماضي) من أجل العمل على إتقان اللغة الألمانية. لا يريد التدخّل في عمل يوب هاينكيس”.
وعلى الجمهور الألماني أن ينتظر حتى الأوّل من يوليو المقبل لكي يشاهد غوارديولا يقدّم رسمياً كمدرّب لبايرن، الذي يأمل أن يتمكّن لاعب الوسط الدولي السابق من قيادته إلى نفس الأمجاد التي حصدها مع برشلونة وبالتالي تزعّم الكرة الأوروبية مجدّداً، كما فعل النادي “البافاري” في السبعينيات حين أحرز لقب كأس الأندية الأوروبية البطلة في ثلاث مناسبات على التوالي أعوام 1974 و1975 و1976، قبل أن ينتظر حتّى 2001 لكي يُحرز اللقب مجدّداً وللمرّة الرابعة والأخيرة.
ولم يكشف رومينيغيه اليوم عن أيٍّ من التفاصيل المالية الخاصّة بالعقد الذي سيربط فريقه بغوارديولا حتّى 2016، مؤكداً أنّ “المال لم يكن العامل الحاسم” في هذه الصفقة وفي قرار المدرّب الإسباني الانضمام إلى الفريق الأكثر نجاحاً في ألمانيا (22 لقباً في الدوري و15 في الكأس و4 في دوري أبطال أوروبا/كأس الأندية الأوروبية البطلة ولقب في كأس السوبر الأوروبية ولقب في كأس الاتّحاد الأوروبي ولقبان في كأس العالم للأندية/كأس الإنتركونتيننتال).
واعتبر رومينيغيه أنّه لو كانت الأموال العامل الحاسم في الصفقة لاختار غوارديولا الملايين التي عُرضت عليه من قبل الأندية الأوروبية، في إشارة منه على الأرجح إلى تشلسي الذي كان مستعدّاً، بحسب بعض التقارير، لكي يمنح المدرّب الإسباني 65 مليون يورو موزّعة على ثلاثة مواسم، أي أكثر من 21 مليون يورو سنوياً، في حين يبلغ راتب السير أليكس فيرغوسون مدرّب مانشستر يونايتد متصدّر الدوري راهناً 9 ملايين يورو سنوياً وهو الأكثر دخلاً بين جميع مدرّبي “البرمير ليغ”، فيما ينال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرّب باريس سان جيرمان 13.5 مليون يورو والبرتغالي جوزيه مورينيو مدرّب ريال مدريد الإسباني 5ر15 مليون يورو.
وتردّد أنّ غوارديولا رفض ثلاثة عروض من تشلسي بعد تركه النادي “الكاتالوني” العام الماضي.
وصرّح مصدر مقرّب من مالك تشلسي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش بأنّ الأخير يريد بيب. هو الخيار الرقم 1 وتشلسي سيقدّم له عرضاً أكبر…”.
ومن المعروف عن بايرن ميونيخ، كما حال أندية الدوري الألماني بشكل عام، أنه لا يبالغ في إنفاقه على التعاقدات، لكن الوضع كان مختلفاً في الموسم الحالي إذ أنفق حوالي 70 مليون يورو لتعزيز صفوفه، بينها 40 على الإسباني خافي مارتينيز.
وأبقى رومينيغيه اليوم الباب مفتوحاً أمام المزيد من التعاقدات الصيف المقبل من أجل تأمين الأسلحة اللازمة لغوارديولا لكي تساعد نجوم الفريق باستيان شفاينشتايغر والفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن.
ومن المؤكّد أنّ بايرن قادر على المنافسة حتى بدون غوارديولا أو لاعبين جُدد وقد أثبت ذلك في الأعوام الأخيرة، إذ وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عامي 2010 و2012 ويبدو هذا الموسم على أتمّ الاستعداد لاستعادة لقب الدوري المحلّي من بوروسيا دورتموند (يتصدّر حالياً بفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه بعد 17 مرحلة)، كما أنه تأهّل إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا حيث سيواجه آرسنال الإنكليزي.
“إنه مدرّب يتمتعّ بشخصية كبيرة وهناك لاعبون يحبون اللعب تحت قيادته”، هذا ما قاله رئيس بايرن، مشيراً إلى أنّ غوارديولا سيأتي إلى النادي البافاري بصحبة مساعدين”.
من جهة أخرى، رفض رومينيغيه التطرّق إلى الأسماء فيما يخصّ اللاعبين الذين سيسعى بايرن لضمّهم بعد قدوم غوارديولا أو التحدّث عن تعديل في أسلوب لعب فريقه لكي يشبه برشلونة.
أما بالنسبة لقائد النادي “البافاري” والمنتخب الألماني فيليب لام، فتحدّث عن قدوم مدرّب برشلونة السابق قائلاً: “إنّ رغبته بتدريب بايرن، تظهر القيمة التي يتمتّع بها فريقنا”، مشدّداً على أهمية أن ينهي فريقه الموسم الحالي بشكل جيد.
ومما لا شك فيه أنّ قدوم غوارديولا إلى بايرن سيعزّز من قيمة الدوري الألماني بشكل عام، خصوصاً بعدما نجح دوري الـ”بوندسليغا” في التفوّق على نظيره الإيطالي في تصنيف الاتّحاد الأوروبي ما سمح له بأن ينتزع منه مقعده الرابع في دوري الأبطال هذا الموسم.
Copy link