محليات

بعد وصفها لشباب المسيرات بـ "اللفو" والمزدوجين
المحامي الوعلان و4 آخرون يشكون “فريحة” لدى النائب العام

(تحديث3) تقدم المحامي عبدالعزيز الوعلان بصفته وكيلاً عن المواطن فيصل الوعلان بـ شكوى (سب وقذف) للنائب العام ضد الشيخه فريحة الأحمد على خلفيه تصريحها الأخير بأن المشاركين بالمسيرات مزدوجون ولفو وينفذون أجندات خارجيه.

(تحديث2) أعلن المحامون عبدالرحمن البراك ومبارك الخشاب وهايف الخشمان وبشار النصار وخالد السويفان تقديم شكوى للنائب العام ضد الشيخة فريحة الاحمد بعد تصريحاتها الأخيرة.

(تحديث..1) تصريح “فريحة الأحمد”: “هذا المؤتمر يعبّر عن تكاتف أهل الكويت وتعاونهم، وعايشة (تقصد عائشة الرشيد) غنية عن التعريف في حب الكويت، وإخلاصها للكويت، فهي الوحيدة التي تحب الكويت من قلبها، وهو ما يتضح من تصاريحها وحرصها على أن يكون الحب والتسامح سائدًا بين أهل الكويت وألّا يكون بينهم مناحرات، ولا نجرات ،” ولا يكون هذا خزني وخزك”، وهذا ليس أول مؤتمر لها بل الثالث”.

* ماذا تقولين للشباب الكويتي الذي يدعو إلى المظاهرات؟
“بصراحة نحن مللنا من المظاهرات التي تحدث، وهي غريبة على أهل الكويت، ولم يكن عندنا شيء كهذا، فأهل الكويت متحابون ومتسامحون، يخدمون بعضهم البعض والصغير يحترم الكبير والكبير يحترم الصغير، ولكن من جاء لنا من الخارج جعل أهل الكويت يتفككون”.

*هل هناك أجندات خارجية؟
“نعم الاجندات موجودة، هناك أجندات خارج الكويت وأجندات داخلها”.

* أليس هناك كويتيون لهم أجندات؟
“يوجد كويتيون، ولكن أقولها بصراحة هم من مزدوجي الجنسية لأنه لا يوجد كويتي أصيل يقوم بهذه الأعمال، لأن هذه الكويت التي ولد فيها وتربى فيها وترعرع فيها، فلماذا يقوم بهذا الشيء ويخرب الكويت، إن هذه الأعمال “جاءنا بها اللفو اللي من بره هو اللي يسوي المشاكل ويخلي شبابنا ينزلون الشوارع، متى كان شبابنا الصغار ينزلون الشوارع ويكسرون ، هذا غريب علينا”.

في مقطع صوتي على موقع اليوتيوب وصفت فيه الشيخة “فريحة الأحمد” المشاركين بالاعتصامات السلمية بـ(اللفو) و(المزدوجين). 

يذكر إن “فريحة” قد نفت هذا التصريح، مدعيةً بأنه تم تحريفه.
سبر حصلت على رابط المقطع.. وتنشره:-

Copy link