رياضة

رغم الهزيمة .. “ميسي” يسجّل رقماً قياسياً جديداً

سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة رقما قياسيا جديدا خلال زيارة فريقه لملعب ريال سوسييداد، والذي تمثل في هزه للشباك للمباراة العاشرة على التوالي في الليغا.
ورغم الهزيمة الأولى للبرسا في البطولة التي يتصدرها أمام سوسييداد 2-3، إلا أن ميسي واصل هوايته المفضلة وسجل في مباراته العاشرة على التوالي.
وتساوى ميسي، أفضل لاعب في العالم خلال الأعوام الأربعة الماضية، مع رقمي البرازيلي رونالدو، الذي حقق نفس الإنجاز بموسم 96-97 مع الفريق الكتالوني، مسجلا 12 هدفا، وكذلك لاعب البراوجرانا مارتن بين موسمي 42-43 و43-44.
في حين سجل ميسي 16 هدفًا خلال المباريات العشر الأخيرة: هدفين في مرمى كل من مايوركا وريال سرقسطة وليفانتي واثلتيك بلباو وريال بيتيس وأتلتيكو مدريد، وهدف امام بلد الوليد وإسبانيول وملقا وسوسييداد.
وعزز “البرغوث” بذلك صدارته لهدافي الليغا بـ29 هدفًا، بفارق كبير عن أقرب مطارديه الكولومبي راداميل فالكاو (18 هدفا) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (16 هدفًا) نجمي أتلتيكو وريال مدريد على الترتيب.
ولايزال برشلونة يتصدر البطولة برصيد 55 نقطة، وبإمكان الوصيف أتلتيكو مدريد تقليص الفارق على القمة الى ثماني نقاط حال فوزه غدا على ضيفه ليفانتي.
Copy link