برلمان

تأكد من وصول المساعدات بنفسه
الحربش من حلب “الشهباء” : أبطالها لبسوا أكفانهم استعداداً للشهادة

أعلن النائب السابق د.جمعان الحربش انه زار مدينة حلب الشهباء برفقة أخيه علي برغش القحطاني وهي تحت القصف وتجول في احيائها العصية على الطغاة. 
وقال الحربش: ووجدت الجيش الحر يسيطر على معظمها وتأكدت من وصول المساعدات لمستحقيها، “فنصرة اهل الشام فرض عين على كل مسلم بشتى انواع النصرة واهمها المال”. 
واضاف : فهم والله في أعظم جهاد دفاعاً عن الدين والارض والعرض ، وإني لأشهد ان رجالهم كالجبال يحبون الموت بسبيل الله كما يعشق الطغاة الحياة ، وتحرير كامل حلب يعني فك الحصار عن حمص التي لبس ابطالها أكفانهم، تأهبا للقتال واستعداداً للشهادة ، واكتست نساؤها بثوب الصلاة سائلين الله النصر. 
واكد الحربش في ختام تصريحه إن الشام برجالها ونسائها، ومساجدها هي وديعة الله في عنق كل مسلم ضيع الله من ضيعها وحفظ الله من حفظها.
Copy link