جرائم وقضايا

إلزام الجهاز المركزي بفتح ملف لها ومنحها هوية تعريف
عبر حكم قضائي.. أول بطاقة مدنية لفتاة “بدون”

 في حكم هو الأول من نوعه وفي سابقة قضائية جديدة ألزمت الدائرة الادارية بمحكمة الاستئناف يوم امس الحكومة باستخراج بطاقة مدنية لفتاة من فئة البدون، وكذلك فتح ملف لها في الجهاز المركزي وباستخراج هوية تعريف .
وقالت المحامية فوزيه الصباح اننا نقدم شكرنا وتقديرنا للقضاء الكويتي العادل الذي لا يتاثر بالاضواء السياسية وهو الذي يعتبر الملاذ الاخير لكل مظلوم .
واضافت المحامية فوزية الصباح انه وبهذا الحكم الاستئنافي القابل للتنفيذ فورا سوف نخاطب الحكومة خلال الايام القليلة من اجل استخراج البطاقة المدنية لموكلتنا االتي تعتبر اول من سيحصل على هذه البطاقة من ابناء البدون ، وهذا الحكم سيفتح الباب امام جميع ابناء البدون ممن يملكون رقما مدنيا باستخراج بطاقة مدنية.
وحول احداث القضية قالت المحامية فوزيه الصباح لقد تقدمت موكلتنا بطلب لرئيس اللجنة التنفيذية ومن ثم الجهاز المركزي ترجوه فيه وتتوسل اليه فيه فتح ملف لها بالجهاز ومنحها بطاقة المراجعة الخاصة بفئة غير محددي الجنسية إلا انها لم تتلق ردا على طلبها مما حداها للالتجاء الى القضاء الذي انصفها من هذا التعسف والظلم غير المبرر.ومنحها فتح ملف وبطاقة مراجعة وبطاقة مدنية ا
واكدت المحامية فوزيه الصباح ان الدولة وفقا للقانون ملزمة باستخراج رقم مدني وبطاقة مدنية لكل من يقيم على ارض الكويت ايا كانت جنسيته.
واضافت الصباح: تساءلنا امام المحكمة الموقرة هل يعقل ان يكون هناك مقيم ولد على ارض الكويت لا يملك بصمة و لاهوية و لابطاقة مدنية وقد تعدى عمره الثلاثين عاما؟! 
Copy link