رياضة
آراء متباينة بعد إعلان اعتزاله

“فهد العنزي” شعور بالخذلان .. جعله ضحية صراع الرياضة !!

لم تتوقع الجماهير الرياضية أن تصل مشكلة فهد العنزي إلى حد إعلان نجم المنتخب الوطني اعتزاله، فهي كانت تنتظر من المسؤولين احتواء الأزمة، ولكنها تفاجأت بالأمس بقرار اللاعب لتأتي ردود أفعالها متباينة.



بين مؤيد ومعارض.. لم يهدأ موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وانشغل في أغلب أحاديثه ونقاشاته حول قرار “العنزي”.. البعض ذكر بأن اللاعب يشعر بالخذلان مع الإهمال والنكران وعدم الاهتمام به، وآخر يرى بأن ضحية لصراع الرياضة.



الآراء جاءت متباينة.. لكن الأغلب يتفق إن العقوبة في حق نادي الكويت كانت ظالمة وغير مستحقة بهذا القدر الكبير، أيضاً الكثير من الجماهير طالبوا فهد العنزي القبول في العقوبة وتخطي هذه المشكله والتصرف بعقلانية أكثر وعدم التسرع لمصلحته الشخصية ومصلحة المنتخب.



وقالت الشاعرة سعدية مفرح: “هل نستطيع تخيل الشعور بالخذلان الذي يشعر به اللاعب فهد العنزي هذه الليلة، بعد اضطراره لإعلان اعتزاله اللعب وهو في عز عطائه”.



وذكر الصحفي أحمد سالم: “اعتزال اللاعب فهد العنزي اللعب دولياً مع منتخب الكويت، نتيجة طبيعية جداً للظلم الذي حدث له، وسيحدث مستقبلاً واستغلاله لأنه من البدون”.



وأيضاً كان هناك رأي ضد هذا القرار.. وإن اللاعب تم استغلال معاناته من أجل تأجيج الشارع ضد الاتحاد.



حيث قال الصحفي عبدالله العنزي: “من المعيب جداً استخدام معاناة الأشخاص من أجل تحقيق مكاسب واهنة، ومن المعيب جداً تحطيم لاعب كـ فهد العنزي بمجرد أن إعلان اعتزاله سيهيج الشارع ضد الفهد”.



وووضع آخرون “العنزي” شخصية للصراع القائم بين نادي الكويت واتحاد كرة القدم.. حيث قال بو فارس: “فهد العنزي يدفع ثمن.. صراع أصحاب الغتر البيضاء والدماء الزرقاء”.

Copy link