كتاب سبر

مدخل في مفهوم العمل النقابي

الإنسان اجتماعي بطبعه .. جُملة لطالما رددها الكثيرون ليدخلوا منها إلى الخطابات والمقالات التي يريدون أن يسمعوها لغيرهم .. وقد كان لتغير السياسات على مر العصور الأثر البالغ في حث الإنسان على ابتكار طرق يستطيع من خلالها أن يحفظ حقّه أو يطالب به دون صِدام مع من هم أقوى منه وأعلى منه في المناصب.
 
لذا فإن الناس الذين أُطلقت عليهم تسمية “العمال” كان لهم الدور الأساس في ابتكار تلك الطريقة الرائعة المسماه ” بالنقابات العمالية “. فانه لا يختلف اثنان على أن الدور الذي تضطلع به المنظمات النقابية في مؤسسات المجتمع المدني يغطي جميع الشرائح ويمثل جميع المهن والتخصصات.
وقبل أن نخوض في تحليل آلية تنظيم النقابات لابد أولاً أن نقف ولو قليلاً عند تفسير النقابة  كي نصل إلى لب العمل النقابي ،فالنقابة بالمفهوم العام هي مجموعة محدودة من العُمال يمثلون إجمالي العدد من العمال في نفس المؤسسة أو المصنع أمام أرباب العمل أو الإدارات العليا بدءً  من تولي العامل وظيفته وحتى انتهاء عقودهم أو تقاعدهم . ومع تطور استراتيجيات العمل أصبح العمل النقابي جزءا من التنظيم السياسي المعتمد على حقوق  ومكتسبات العمال التي تعمل عليها السلطة التشريعية والتنفيذية .
 هذا ما يجعلني أقول بصريح العبارة  ” ان النقابات العمالية هي الأصل الذي يجب أن يترتب على أساسه منظومة الحياة السياسية بدلاً من مصادرة حقوق الأمة بواسطة فكرة ومقترح التخصص ” ،وهي أُس مبادئ علم القيادة الاجتماعية ، حيث شكلت النقابات الجدار الذي يستند إليه الكثير من السلطات السياسية من خلال تنسيق علاقات العمل بشكل فعال والتعاون الودي الذي يتسم بالشفافية بين المنظمات النقابية والسلطة السياسية.
 
 فالنقابات هي أحد أهم منظمات الطبقة العاملة التى تعمل من أجل التحرير الذاتى لطبقتها من قبضة الاستغلال الرأسمالى والاستبداد السياسى فهى بحق “المدرسة الاولى التى نتعلم فيها الديمقراطية وهى تنطلق فى مهمتها من المصالح المباشرة للطبقة العاملة وهذا هو الاختلاف الجوهرى الذي يقع بين عقول متحضرة تدفع نحو إنشاء جيل يعتمد عليه وآخرى ترمي به في الهاوية .
 
 إن انتماء الفرد لأي منظمة عُمالية أو نقابية مِهنية هو أن يكون من أحد المهتمين أو الداعمين لتلك المهنة وهذا هو الشرط الأول للانتماء ،لأن الأعضاء يشتركون في مصير واحد ويعتمدون بمعرفة مهنية متقاربة إن لم تكن واحدة في نشر الوعي النقابي الذي يحقق الهدف الأسمى من الأعمال النقابية  .
 
وليد المجني

@AlMujanni

almujanni@hotmail.com
Copy link