محليات

الهلال الأحمر الكويتي يطلق المرحلة الثانية من مشروع رغيف الخبز للاجئين السوريين

أطلقت جمعية الهلال الأحمر الكويتية المرحلة الثانية من مشروع (الرغيف) في المحافظات الاردنية اليوم بتوزيع الخبز على 3500 اسرة سورية نازحة لمدة شهر بالتعاون والتنسيق مع الهلال الاحمر الاردني. 
 واعلن موفد الجمعية للاردن خالد الزيد “انطلاق المرحلة الثانية من مشروع (الرغيف) الذي تتبناه جمعية الهلال الاحمر الكويتية على ثلاث مراحل في عدد من المناطق الاردنية بدءا من اليوم وتستمر على مدى شهر”.
وقال الزيد ان وفد الجمعية باشر اليوم بالحملة من خلال توزيع الخبز وعبوات زيت الزيتون على حوالي 750 اسرة سورية في مدن الطرة والشجرة الاردنية شمال المملكة من اصل 3500 اسرة سورية ستشملها الحملة وتتوزع في المحافظات الاردنية التي تشمل اربد والرمثا وعجلون وجرش ومادبا والكرك وعبر 16 مخبزا بواقع حزمتين من الخبز لكل اسرة يوميا ولمدة شهر مضيفا انه تم ايضا توزيع سبعة الاف لتر من زيت الزيتون على الأسر السورية اللاجئة الى الاردن.
 واضاف ان الخبز يتم توزيعه من خلال المخابز القريبة من اماكن سكن العائلات المستفيدة تيسيرا من الجمعية لوصول رغيف الخبز الطازج الى المحتاجين يوميا دون عناء وفي اي وقت.
 من جانبه اكد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الاردني الدكتور محمد الحديد ل(كونا) اهمية مبادرة جمعية الهلال الاحمر الكويتية مبينا ان دولة الكويت لم تدخر جهدا في تقديم الدعم للاسر السورية النازحة وذلك في اطار رسالتها الانسانية الخيرية.
 واعرب الحديد عن شكره العميق للجهود التي تبذلها جمعية الهلال الأحمر الكويتية وعلى رأسها رئيس مجلس ادارتها برجس البرجس في تلبية نداء الاغاثة وتقديم المساعدات المتنوعة للنازحين السوريين في الدول التي تستضيفهم لا سيما في الاردن.
 وذكر ان الهلال الاحمر الكويتي يقدم المواد الاغاثية الاساسية للاسر السورية نظرا لحاجتها الماسة لهذه الجهود موضحا ان مشروع الرغيف يتضمن توفير كمية كافية من مادة الخبز للأسر السورية من خلال 16 مخبزا تم التعاقد معها من قبل جمعية الهلال الاحمر الكويتي بالتعاون مع الهلال الاحمر الاردني وذلك عبر كوبونات تصرف من المخابز المعتمدة والقريبة ولمدة شهر كامل.
 وأفاد بأن تجاوب الهلال الاحمر الكويتي مع الجهود الاقليمية والدولية التي تبذل لتخفيف معاناة الشعب السوري يعبر عن البعد الانساني الذي أتاح للجمعية أن تبسط أكفها بالخير في مناطق عديدة من أنحاء العالم من دون النظر الى اختلاف الجنس أو الدين أو العرق في اطار من التضامن الانساني المجرد من أي هدف أو مصلحة.
 واكد الحديد اهمية التعاون القائم بين جمعية الهلال الاحمر الكويتية والهلال الاحمر الاردني في تنسيق الجهود لايصال المساعدات الانسانية الى مستحقيها. 
 وكانت جمعية الهلال الاحمر الكويتية اعلنت قبل شهرين تبينها مشروع (الرغيف) من خلال الاتفاق مع عدد من المخابز في كل من لبنان والاردن على توزيع الخبز على الاسر السورية اللاجئة في هذين البلدين بشكل يومي ولمدة شهر. 
Copy link