محليات

معبرًا عن رفضه لممارسة السلطة
“حزب الامة” يعلن تضامنه مع الشباب ضد القمع الأمني

دعا حزب الأمة لدستور ونظام سياسي جديد يحمي الشعب، تعبيرًا عن رفضها لممارسات السلطة وقمعها تجاه المعارضين والمغردين… حيث جاء ذلك في نص البيان الذي أصدره اليوم: 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد
قال الله تعالى { وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ }
وقال تعالى { وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ
إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ }
إن ما يتعرض له الشعب الكويتي من قمع  من قبل أجهزة السلطة المستبدة ليعد تجاوزا خطيرا على حرية الشعب وحقه في التعبير عن رفضه لممارسات السلطة والأحكام الجائرة بحق المعارضين السياسيين من نواب وكتاب ومغردين. 
وعلى ضوء أحداث الأندلس فإن حزب الأمة يعلن تضامنه مع الشباب الكويتي الذي يواجه القمع الأمني ويدعو كافة القوى للتداعي إلى تبني رؤية مشتركة لوضع دستور جديد يقرر فيه الشعب الكويتي طبيعة نظامه السياسي القادم بما يحقق الحرية الحقيقية للشعب وسيادته على كافة السلطات لينتهي عهد الظلم والاستبداد وحكم الفرد.
Copy link