محليات

ردًا على بيان "الداخلية"
المحامي عبدالرحمن البراك: يريدون اقتحام واعتقال “البراك” لتسجيل إنجاز لـ”الوزير”

ردًا على بيان وزارة الداخلية على خلفية اقتحام ديوان البراك، قال المحامي عبدالرحمن البراك: ” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “، عودتنا وزارة الداخليه علي الكذب والتزوير في بياناتها ففي أحداث ديوان الحربش عقدت القيادات الامنيه مؤتمرا صحفياً مليئ بالأكاذيب والافتراءات لدرجة أنهم تحدثوا بشئ من خارج المنطق والعقل وان الإصابات كانت نتيجة التدافع والتساقط علي الرصيف فكانت هذه القيادات محل تندر من قبل المواطنين الي ان اتضحت الحقيقه من خلال الوثائق صوتاً وصوره. 
وأضاف المحامي: وأيضاً عندما اصدروا بيانا زائفا عن الجريمه الشنعاء التي راح ضحيتها المغدور محمد الميموني رحمه الله واتهموه زورا بأنه تاجر خمور وقد اعتدي علي رجال المباحث الي ان كشف مسلم البراك كذبهم وفجورهم في قاعة عبدالله السالم من خلال التقرير الطبي الذي أوضح تعرض الميموني للتعذيب قبل قتله وعادت وزارة الداخليه واعترفت وبعدها استقال وزير الداخليه آنذاك وهاهي وزارة الداخليه تعود لممارسة الكذب من جديد في قضية اقتحام منزل أشقاء البراك في الأندلس في بيان أصدرته مليئ بالكذب أنهم دخلوا للديوان والمكتب الموجود في سرداب المنزل وشهود العيان تكشف كذبهم وادعائهم تثبت دخولهم البيت بطابقيه الأرضي والأول وعملية الاقتحام الشنيعة وقد اعلن البراك عن تسليم نفسه اكثر من مره حسب قانون الإجراءات الجزائية وفق آلية تنفيذ الأحكام وهنا يتسائل الناس لماذا لم يقدموا الأوراق الرسمية في ذلك ؟. 
مؤكدًا عبدالرحمن البراك: هم يريدون نتيجة معينه للاقتحام وهي ان يعتقلوا البراك لتسجيل إنجاز للوزير خصوصا بعد الهجوم الذي تعرض له من مجلس الصوت الواحد الي درجة انه وصل مرحلة الهذيان عندما وصفته صفاء الهاشم بأوصاف مشينه ولكن الله سبحانه لم يحقق لهم ما يريدون. 
Copy link