رياضة

لبطولة العالم للزوارق السريعة
“جالف كابل اتلانتيك” أجرى تدريبات مكثفة ينهي بها استعداداته

عاد فريق فورمولا1 جالف كابل اتلانتيك للزوارق السريعة بقيادة البطل الكويتي يوسف الربيعان من البرتغال بعد أن أجرى هناك في بحيرة سانتا سوزانا تجارب وتدريبات مكثفة استعدادا لموسم هذا العام من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 الذي ينطلق في شهر يونيو مع اولى جولاته في البرازيل، وكان الربيعان قد أجرى تدريبات أخرى في دبي تم خلالها إجراء بعض التعديلات الهامة على جسم زورقه لرفع أدائه خلال سباقات بطولة العالم التي يتوقع أن تشهد تنافسا محموماً بين عدد من نجوم هذه الرياضة العالميين الطامحين إلى تصدر البطولة منذ جولاتها الأولى.
وبرغم أن مشاركته في الموسم الماضي كانت المرة الاولى التي يشارك فيها الربيعان في فئة الفورمولا 1 بعد انتقاله من فئة الفورمولا2 تمكن الربيعان من تحقيق نتيجة طيبة في مشاركته لأول مرة في بطولة العالم للفورمولا1 في العام الماضي حيث حقق المركز العاشر من بين 22 متسابقا في الترتيب العام وكان الربيعان قد واجه ظروفاً صعبة خلال جولات البطولة تمثلت في عدد من الأعطال الميكانيكية والحوادث التي أبعدته عن المنافسة برغم دخوله حلبة المنافسة مع الخمسة الكبار في أغلب الجولات .
وعن الاستعدادات لموسم هذا العام من بطولة العالم ومشاركته في موسم العام الماضي تحدث الربيعان فقال : 
” كانت مشاركتنا في موسم العام الماضي هي الأولى لنا في هذه الفئة، وامنت تجربة جديدة للفريق في بطولة نجومها ابطال محترفون لهم باع طويل وخبرة عريقة في هذه السباقات ولكننا برغم كل ذلك تمكنا بفضل من الله من تحقيق نتائج طيبة كفريق يشارك للمرة الأولى لا بل تمكنا من مقارعة الكبار في الكثير من الجولات، وبرغم ذلك أعتبر موسم العام الماضي هو الأسوأ للفريق من جهة الأعطال الميكانيكية والحوادث التي تعرضت لها خلال السباقات الرئيسية،وكانت مشاركاتنا فرصة تعلمنا منها الكثير، ومن هذا المنطلق كان لابد أن نبدأ بإجراء التدريبات والاستعدادات قبل وقت طويل من بدء جولات البطولة لتحسن أداء الزورق واختيار الطاقم الفني لأفضل المحركات والمراوح .
ولهذا أجرينا عدداً من التجارب في دبي ارتأى خلالها الفريق الفني إجراء بعض التعديلات على جسم الزورق والتي كانت تعيق استقراره وانطلاقته وثباته خلال السباق وجاءت النتائج طيبة بعد إجراء التعديلات التي نصح بها الطاقم الفني.
جولة أخرى من التجارب والاستعدادات تمت على مدى اسبوع كامل في لشبونة – البرتغال وفي مياه بحيرة سانتا سوزان حيث أجرى فريق جالف كابل  أتلانتيك تجارب لزورقيه المشاركين في بطولة العالم، وقد كانت التجارب فرصة للفريق الفني لاختبار عشرة مراوح مختلفة متنوعة الاستخدام لتلائم ظروف السباقات المختلفة من  هواء شديد وامواج عالية وغيرها .
كما تم إجراء الاختبار على توزيع الأوزان داخل الزورق واختيار حجمها وافضل الاماكن لها لضمان ثبات الزورق واستقراره أثناء السرعات العالية ومواجهة الرياح وحول المنعطفات .
كما تم اختبار المحركات وتصنيفها بين محركات تستخدم خلالالسباقات التأهيلية وأخرى تستخدم خلال السباقات الرئيسية . 
وقد حرص الفريق على إعداد جولات مشابهة تماما لخطوط سير الجولات التي سنشارك بها في بطولة العالم للاعتياد على منعطفاتها واختبار السرعات المناسبة لها والتأقلم مع أداء الزورق وقد أفادتني هذه التجارب في معرفة الأخطاء وتلافيها وكانت النتائج بعد كل جولة تدريبية أفضل من سابقتها حتى توصل الفريق إلى قناعة تامة بأن الفريق قد غدا جاهزا للبطولة” .
وعن بطولة هذا العام قال مدير العمليات في الفريق محمد العوضي : ” تحرص كل الفرق المشاركة في بطولة العالم على إجراء التجارب والتدريبات قبل وقت طويل من بدء جولاتها، ولاسيما أن فنرة الانقطاع تكون عادة طويلة بين نهاية الموسم وبداية الموسم الذي يليه، وذلك للحفاظ على مستوى المتسابقين واختبار الزوارق والمحركات والتأكد من جهوزيتها والتدريبات التي أجريناها، والتجهيزات التي قمنا بها إضافة الى الخبرات التي اكتسبناها من مشاركتنا في الموسم الماضي تدفعنا للتفاؤل بتحقيق نتائج طيبة، من دون أن ننسى المنافسة الكبيرة التي ستشهدها البطولة على المراكز الأولى، فنحن نتابع بشكل دقيق استعدادات الفرق الأخرى ولاسيما الفرق الكبيرة المؤهلة مثل الفريق القطري الحائز على بطولة الموسم الماضي بقيادة الكسيس كاريلا، وكذلك فريق ابو ظبي بقيادة ثاني القمزي وراشد الطاير إضافة الى الفريق الفنلندي بقيادة سامي سيلو وغيرهم ، وجميع هذه الفرق أجرت تدريباتها واستعداداتها” .
 
Copy link