رياضة

ضمن ذهاب دور الثمانية بكأس الأمير
طموح “الفحيحيل” يصطدم “بالعربي” .. و”الجهراء” في ضيافة “الكويت”

تستأنف مساء غد الأحد منافسات مواجهات ذهاب دور الثمانية في بطولة كأس الأمير بإقامة مباراتين حيث يحل العربي ضيف ثقيل على نادي الفحيحيل الساعة (5:35) بملعب نادي الشباب ، فيما يستضيف نادي الكويت على ملعبه نادي الجهراء في تمام الساعة (8:00) مساءً.


وقد تأهل العربي إلى دور الثمانية بعد تجاوزه نادي الساحل حيث خسر في الذهاب بهدف نظيف وفاز في الإياب بهدفين لهدف ليتأهل بأفضلية الأهداف في مجموع المباراتين ، وتأهل الفحيحيل إلى الدور نفسه بعد أن حقق فوز كبير في لقاء الذهاب على خيطان بأربعة اهداف مقابل هدف وتعادلا في الإياب بهدفين لكل منهما.


وتحمل لقاءات الكؤوس الكثير من اللإثارة حيث لا مجال للتعويض في حال الخسارة بنتائج كبيرة ، ويأمل العربي زعيم البطولة بـ 15 لقب في حصد اللقب هذا الموسم والإبتعاد عن ملاحقه القادسية الذي يبتعد عنه بفارق بطولة واحدة ، وقبل هذا كله فالعربي لم يحقق هذا الموسم أي بطولة حيث انه توج بالمركز الثاني في بطولة ولي العهد بعد أن فاز عليه القادسية وانهى الدوري الممتاز في المركز الثالث.


ويدخل العربي المباراة وهو عائد من لقاء اتحاد العاصمة الجزائري في ذهاب نهائي البطولة العربية للأندية الذي انتهى بالتعادل السلبي ،ويعتبر أن الأخضر قد فرط بعاملي الأرض والجمهور ليصعب على نفسه المهمة في لقاء الإياب بالجزائر.


ويحاول المدرب البرتغالي “روماو” نسيان الماضي والتركيز في القادم لكي لا تكون الخسائر كبيرة جداً ، وخصوصاً بعد التعادل فقد تراجعت معناويات لاعبيه قليلاً والفوز أمام الفحيحيل يمحي ذلك الإحباط.


ويعول الأخضر على مجهود لاعبيه الأردني أحمد هايل والمحترفين السنغالي مرتضي فال ومحمد فريح والعائد إلى تشكيلة الفريق طلال نايف وعبدالعزيز السليمي العائد من الإصابة وعبدالله الشمالي وحسين الموسوي ومحمد جراغ.


بينما يعيش نادي الفحيحيل فترة جيدة بعد أن حصد لقب دوري الدرجة الأولى الذي يأهله للدوري الممتاز وبلوغ دور الثمانية بجدارة.


ويملك الأحمر عناصر جيدة ممكن ان تحقق له نتيجة إيجابية تقوده للفوز على العربي متمثلة في فرج لهيب وتركي المطيري وعلي الشمالي وحسين سراج والمحترف البرازيلي لويس والليبي أحمد التوارغي.


وفي اللقاء الثاني تمكن الجهراء من بلوغ دور الثمانية بفوزه على السالمية في الذهاب بهدف نظيف والتعادل معه في الإياب بدون أهداف ، بينما اعفت القرعة نادي الكويت من الدور التمهيدي كونه وصيفاً للدوري في الموسم الماضي.


ويأمل الكويت عدم تكرار الخسارة التي تلقاها على أرضه من الرفاع البحريني ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي الأسبوع الماضي.
ويطمح الروماني “ايوان مارين” أن لا تكون هناك أي مفاجأت في النتيجة ومنع الجهراء قدر المستطاع من التسجيل كون اللقاء على ملعبه.


ويعول العميد على عناصر كثيرة في الفريق متمثلة في مصعب الكندري وجراح العتيقي وفهد عوض وحسين حاكم ويعقوب الطاهر وفهد العنزي و وليد علي وسامي الصانع وعبد الهادي خميس والبحريني حسين بابا والتونسيين عصام جمعة وشادي الهمامي والبرزايلي روجيرو.


في المقابل يمر الجهراء بإستقرار فني ونفسي للاعبين مما يترتب على ذلك جاهزية أبناء الجهراء للمباراة ولكن يكونوا بالصيد السهل أمام العميد.


ويعول مدرب الفريق البرازيلي “دا سيلفا” على مواطنه “ايفاندرو”بالهجوم  حيث لكن شكوك حول مشاركته في اللقاء، بالإضافة إلى المحترفين الكسندر نينو وكارلوس فينيسيوس مع دعم اللاعبين المحليين عبد الرحمن السربل  ومحمد دش وفصيل الزايد بينما يغيب لاعب الوسط حمود ملفي للإيقاف.

Copy link