رياضة

ضمن ذهاب دور الثمانية بكأس الأمير
العربي “يتألق” ويحقق الفوز على “الفحيحيل” بـ سداسية

وضع نادي العربي قدم في المربع الذهبي ضمن بطولة كأس الأمير بعد فوزه الكبير على نادي الفحيحيل في لقاء الذهاب بـ دور الثمانية بنتيجة (6-2) على ملعب الشباب.

تناوب على أهداف العربي أحمد هايل (الدقيقة 41) وعلي مقصيد من ضربة جزاء (43) و محمد فريح (55 و 60) وسيد عدنان من ضربة جزاء (83) وعبدالقادر فال (88) ، بينما سجل أهداف الفحيحيل المحترف البرازيلي “مارسيو” (85 و 90).

وفرض العربي سيطرته على المباراة منذ البداية حيث كان الإصرار واضح على وجوه اللاعبين بتحقيق نتيجة إيجابية ، ليبدأ الأخضر الضغط مبكراً في الشوط الأول، بينما كان صاحب الأرض متراجعاً لإغلاق الثغرات والاعتماد على الهجمات العكسية.

أجبر العربي المضيف بالتمركز في المناطق الخلفيه ليتبادل لاعبيه الكرات من الأطراف والعمق حتى استطاع أن يخلق عدة فرص كانت كفيلة بإفتتاح التسجيل له.

تميز الزعيم في الشوط الأول باللعب على الأطراف ومن ثم النزول للعمق عن طريق الجهة اليمنى التي يتمركز بها الدولي محمد فريح أحد نجوم المباراة.

في الدقيقة 23 بدأ العربي يشكل خطورة كبيرة على مرمى فحيحيل بعد أن حصل الأردني أحمد هايل كرة طويلة خلف المدافعين أنفرد بها بمواجهة الحارس صالح مهدي لكنه لم يحسن استغلالها وأهدرها فوق العارضة ،وبعد ستة دقائق أنفرد هايل مرة اخرى بمرمى الفحيحيل من منتصف الملعب بتمريرة ساحرة بقدم العائد من الإصابة عبدالعزيز السليمي لكنه اودعها خارج الملعب.

عجز أصاحب الأرض من الوصول لمرمى محمد غانم سوى كرة  واحدة في الدقيقة 30 عن طريق المهاجم مشاري البراك الذي سددها سهلة بيد الحارس.

وحاول المدرب البرتغالي “روماو” توجيه لاعبيه بالتسديد من خارج منقطة الجزاء ، ليهدد بعدها فهد الرشيدي مرمى صالح مهدي بأكثر من كرة كاد أن يفتتح التسجيل لكن براعة مهدي كانت لها بالمرصاد.

وفي الدقيقة 41 أفتتح أحمد هايل مهرجان الأهداف من متابعته لتسديدة عبدالقادر فال دخل بها للعمق وسدد بقوة لتعانق كرته الشباك و يتقدم بنتيجة المباراة.

وفي الدقيقة 43 حصل الأخضر على ضربة جزاء تسبب بها هايل نجم الشوط الأول ،لينفذها قائد الفريق علي مقصيد مسجلاً الهدف الثاني قبل العودة  لغرفة الملابس بأفضلية في الأداء والنتيجة.

وفي الشوط الثاني لم يتغير الحال كثيراً فالعربي مسيطر والفحيحيل متراجع رغم أن النتيجة ليست لصالحة .

ولم ينتظر لاعب الجناح الأيمن محمد فريح أن تصنع له فرصة ليأتي و يصنعها لنفسه ويخترق العمق ويسجل الهدف الثالث في المباراة بالدقيقة 55.

وعاد فريح مرة أخرى وسجل هدف رابع جميل اسقاط فوق الحارس “لوب” عجز صالح مهدي في التصدي لها الدقيقة 60.

هدأ الأخضر قليلاً وعاد لتبادل التمريرات لقتل الخصم بدنياً ، وبالفعل توقف الفحيحيل من إمكانية بذل مجهود إضافي حتى مرور نصف الشوط.

وحصل البديل علي أشكناني على ضربة جزاء تسبب بها في الدقيقة 83 ليتقدم لها سيد محمد عدنان ويسجل الهدف الخامس.

وسجل الفحيحيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 85 بعد مجهود فردي رائع من المحترف البرازيلي “مارسيو” ، لكن رد السنغالي عبد القادر فال سريعاً واختتم مهرجان أهداف فريقه  بهدف سادس في الدقيقة 88 من تسديدة داخل منطقة الجزاء .

وعاد “مارسيو” في الدقيقة 90 مرة أخرى وسجل الهدف الثاني له ولفريقة لكنه أتى في وقت متأخر جداً من المباراة لتنتهي بفوز عريض للأخضر .

وبهذا الفوز صعب العربي إمكانية عودة الفحيحيل في لقاء الإياب يوم 4 مايو المقبل على ملعب صباح السالم بالنادي العربي ، ليضمن الزعيم بهذه النتيجة اقترابة كثيراً من بلوغ المربع الذهبي مبكراً.

Copy link