رياضة

ضمن منافسات الجولة الـ 36 من الدوري الإسباني غداً
برشلونة ينتظر “تعثر” الريال أمام ملقا للتويج بـ لقبه الـ 22

يستطيع نادي برشلونة الاحتفال بلقبه ال22 بمسابقة الدوري الأسباني لكرة القدم غدا الأربعاء في حال فشل منافسه العتيد ريال مدريد في التغلب على ضيفه مالاجا في “ستاديو بيرنابيو”. وكان من المقرر أن تجرى مباراة ريال مدريد مع مالاجا، ضمن منافسات الأسبوع 36 من الدوري الأسباني ، في 19مايو الجاري ولكنها تم تقديمها إلى يوم غد لأن ريال مدريد سيلتقي مع جاره أتلتيكو مدريد يوم 17مايو في نهائي كأس أسبانيا.


ويحتل ريال مدريد حاليا المركز الثاني بترتيب الدوري الأسباني بفارق 11 نقطة خلف المتصدر برشلونة مع تبقي أربع جولات على نهاية الموسم. لذا فإنه في حالة فشل ريال مدريد في التغلب على مالاجا ، الذي خرج متعادلا 1/1 من مباراته في ستاديو بيرنابيو الموسم الماضي ، فسيتم تتويج برشلونة تلقائيا بطلا لهذا الموسم دون الحاجة لبذل مزيد من الجهد في الجولات المتبقية من عمر المسابقة. وهذا الأمر سيسعد مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا كثيرا بكل تأكيد خاصة مع عودته إلى نيويورك هذا الأسبوع لاستكمال علاجه من سرطان الحلق.


ولاشك في أن الاحتفال هو أكثر ما يحتاجه برشلونة حاليا بعد تعرضه لهزيمة مهينة صفر/ 7 أمام بايرن ميونيخ الألماني في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بقبل نهائي دوري أبطال أوروبا ، وهي الإهانة التي أكدت أن الفريق الكاتالوني بحاجة لعملية تجديد كبيرة خلال الصيف. وقال أندريس إنييستا صانع الألعاب المخضرم ببرشلونة: “إننا متألمون بالفعل بسببهما (الهزيمتان أمام بايرن ميونيخ) ، وكذلك الحال بالنسبة للجماهير. كان أمرا مؤلما حقا”. وأضاف: “ونحن الآن بحاجة لإجراء بعض التغييرات. ولكننا لا يجب أن نفترض أن كل شيء في النادي خطأ ، لأننا يمكن أن نتوج بلقب مسابقة الدوري هذا الأسبوع. مما يعني أننا فعلنا شيئا صائبا بهذا الموسم”. وعندما سئل عن رأيه في الخلاف القائم بريال مدريد بين مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وحارس مرماه إيكر كاسياس ، الذي يلازم مقاعد البدلاء حاليا ، جاء رد إنييستا دبلوماسيا كعادته.


وقال إنييستا: “يبدو هذا الموقف صعب الفهم من هذه المسافة ، بالنظر إلى ما كل ما قدمه إيكر بمشواره. من الغريب ألا نراه يلعب. ولكن الغريب أيضا هو كل هذه الأشياء التي نسمعها. إنه موقف صعب”. وأضاف: “يلعب دييجو لوبز (الذي حل محل كاسياس كحارس أساسي لريال مدريد) بمستوى جيد للغاية حاليا ،  فهو حارس رائع حقا. ولكنني لا أتحدث هنا عن الجانب الرياضي وحسب وإنما عن الجوانب الأخرى التي تتجاوز ذلك والتي نسمعها من مدريد”.


واكتسب مورينيو لنفسه قاعدة من الكراهية ليس فقط باستبعاده كاسياس من تشكيل فريقه ، وإنماأيضا بانتقاده الدائم لقائد منتخب أسبانيا بشكل علني. وكان أحدث اللاعبين المنضمين إلى جانب كاسياس هو المدافع بيبي الذي انتقد مورينيو لأنه “أظهر عدم احترامه” للحارس المخضرم عقب فوز ريال مدريد 4/3 على ضيفه بلد الوليد يوم السبت الماضي.


وربما تكون تصريحات بيبي الأخيرة دفعت مورينيو للتساؤل: “حتى أنت يا بروتوس؟” لأن المدرب البرتغالي لطالما هب لمساندته عندما كان المدافع عصبي المزاج ينتقد كثيرا بسبب مواقفه العنيفة في الملعب. وذكرت صحيفة “ماركا” المدريدية اليوم أنه لم يعد في ريال مدريد سوى ثلاثة لاعبين فقط هم لوبيز ومايكل إيسيان ولوكا مودريتش مازالت تجمعهم علاقات جيدة مع مورينيو ، بينما يتمنى باقي اللاعبين رؤيته وهو يرحل عن الفريق.


ويحل مالاجا ضيفا على ريال مدريد غدا بروح قتالية بعدما تراجع إلى المركز السادس بترتيب الدوري الأسباني بهزيمته صفر /1 أمام مضيفه غرناطة السبت الماضي. وقال لاعب مالاجا البرازيلي المخضرم جوليو بابتيستا: “لا يسعنا التفريط في أي نقاط أخرى بعد هزيمة السبت. لذا فإننا سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق نتيجة جيدة يوم الأربعاء”. كما يشهد يوم غد حلول أتلتيكو مدريد ضيفا على سلتا فيجو صاحب المركز الثاني من القاع بترتيب الدوري الأسباني والذي يواجه خطرا داهما بالهبوط.


وقال أندريس توينيز مدافع سلتا فيجو: “الأمر بغاية البساطة: فإما الفوز على أتلتيكو أو انهيار موسمنا تماما. علينا أن نجمع عشر نقاط على الأقل من مبارياتنا الأربع الأخيرة ،  فهذا هو السبيل الوحيد لنجاتنا من الهبوط”. بينما يقوم أتلتيكو برحلة الغد بحالة معنوية جيدة بعدما ضمن إحراز المركز الثالث بترتيب الدوري الأسباني لهذا الموسم بما يضمن له التأهل المباشر لبطولة دوري الأبطال بالموسم المقبل.

Copy link